سلايد رئيسيميداني

أهالي “جباتا الخشب” في القنيطرة يمهلون النظام 10 أيام للكشف عن مصير أبنائهم المعتلقين والتفاصيل

شهدت بلدة “جباتا الخشب” بريف القنيطرة، توترات أمنية، حيث هدد أهالي البلدة بطرد قوات النظام منها، والعودة للمظاهرات والاحتجاجات ضدّ النظام، في حال لم يُكشف عن مصير أبنائهم.

وفي حديث لوكالة “ستيب نيوز” مع الناشط الصحفي “نور الرفاعي”، وضّح لنا، أنّ هناك أكثر من 15 منشق عن قوات النظام ببلدة “جباتا الخشب” دخلوا بمصالحات مع قوات النظام بعد سيطرتها على المنطقة، وتم أخذهم لفرع الأمن العسكري “بسعسع” لإجراء المصالحة لهم منذ نحو سنة، ولم يعودوا منذ ذلك الوقت.

وبيّن “الرفاعي”، أنّ الأهالي أعطوا مهلة 10 أيام لقوات النظام لتحقيق مطالبهم والإفراج عن المعتلقين، مهددين بالهجوم على كتائب عسكرية تابعة للواء 90 في البلدة وطردهم، في حال عدم الاستجابة.

وقال: “حصل هذا الأمر ببلدة جباتا الخشب، بعد توترات تشهدها عموم المنطقة من كناكر إلى الدناجي إلى دير ماكر وصولاً لجباتا الخشب، وزار أمس على إثرها وفد روسي إلى بلدة كناكر لتوضيح مطالب الأهالي هناك”.

وكانت قدّ كشفت مصادر محلّية أنّ قوات النظام أقرّت بمقتل عدد من الذين تم اعتقالهم من بلدات القنيطرة عقب اتفاق التسوية والمصالحة، حيث سلّمت أهالي أولئك المعتقلين مقتنياتهم الشخصية، مؤكدة أنّهم قضوا في السجون، الأمر الذي تسبب بازدياد احتقان الأهالي هناك وغضبهم.

قادمًا من إسرائيل.. قائد فصيل معارض بالقنيطرة يفشل بالعودة لحضن النظام السوري

 

طائرة مذخّرة قرب مطار للنظام السوري بحماة وأخرى تُسقَط في القنيطرة!! (صور)

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق