الشأن السوري

اشتباكات بين تحرير الشام وقوات النظام السوري جنوب شرقي إدلب.. والأخير يتكبد خسائرًا بالعشرات

تمكنت هيئة تحرير الشام، اليوم الأربعاء، من إسقاط عدد من القتلى والجرحى بصفوف قوات النظام السوري على محاور جنوب وجنوب شرق إدلب عبر هجمات واستهدافات بالمدفعية الصواريخ.

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في المنطقة، عمر العمر، إنَّ تحرير الشام أعلنت عبر معرفاتها عن تمكنها من قتل نحو 10 عناصر لقوات النظام السوري بينهم ضابط برتبة ملازم، خلال الاشتباكات التي ما زالت مندلعة على محور الكتيبة المهجورة جنوب شرقي إدلب.

وأشار مراسلنا إلى أنَّ تحرير الشام استهدفت بصواريخ الفيل قوات النظام السوري التي تحاول التقدم على محور الكتيبة المهجورة، وتصدت لمحاولتي تقدم على المحور ذاته.

كما استهدفت تحرير الشام بقذائف الهاون تمركزات قوات النظام السوري بقرية مدايا جنوبي إدلب بقذائف الهاون، ما أدى لسقوط عدد من عناصر قوات النظام بين قتيل وجريح.

وفي السياق، كانت قوات النظام السوري أعلنت، ليل أمس، عن إسقاط طائرتين مسيرتين محملتين بالقنابل المتفجرة في أجواء بلدتي جورين والفريكة بريف حماة الغربي.

فيما استهدف طيران النظام السوري الحربي بحمولة كاملة من الصواريخ قرية أم تينة بريف إدلب الجنوبي الشرقي، بالتزامن مع قصف مدفعي وصاروخي طال قرى الشيخ مصطفى ومعرة حرمة وحيش جنوبي إدلب.

وكانت تحرير الشام شنّت هجومًا معاكسًا، صباح اليوم، تمكنت من خلاله استعادة السيطرة على الكتيبة المهجورة جنوب شرق إدلب، عقب سيطرة قوات النظام السوري عليها في الثالث من الشهر الحالي.

11122019 19

اقرأ أيضاً :

صحفي روسي يكشف ما تم الاتفاق عليه بـ”أستانا 14″ بخصوص إدلب

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق