سلايد رئيسي

“تحرير الشام” تنفّذ هجومًا مباغتًا على قوّات النظام وتسيطر على “الكتيبة المهجورة” شرقي إدلب

تمكّنت “هيئة تحرير الشام” صباح اليوم الأربعاء، من استعادة السيطرة على “الكتيبة المهجورة” شرقي بلدة “أم التينة” بريف إدلب الشرقي.

وقال مراسل وكالة ستيب نيوز “نور الدين محمد”، أنّ “جيش ابو بكر الصديق” التابع “لهيئة تحرير الشام”، نفّذ عملية تسلل على منطقة الكتيبة المهجورة شرقي بلدة “أم التينة” نتج عنها مقتل أكثر من 20 عنصر من قوات النظام واستعادة السيطرة على الكتيبة في ريف ادلب الشرقي.

وبيّن مراسلنا، أنّ “الكتيبة المهجورة” تقع بين قريتي “المشيرفة وام التينة”، وكانت قدّ سيطرت عليها قوات النظام  في الثالث من الشهر الجاري، بعد أن سيطرت على قرى “اسطبلات ورسم الورد وسروج” في ريف ادلب الجنوبي الشرقي حينها.

وكانت قوات النظام قدّ صعّدت من قصفها على ريف إدلب يوم أمس، حيث تعرضت أكثر من 10 بلدات وقرى لقصف عنيف منها، (كفرسجنة وحيش وجرجناز والتح وتحتايا) جنوب إدلب، مما أدى لدمارٍ كبير طال المنازل السكنية والممتلكات العامة.

اقرأ أيضاً :

الجعفري من أستانا.. النظام سيستمر بالتصعيد العسكري في إدلب ولا يوجد تهدئة

قتلى وجرحى لقوات النظام السوري بعمليات متفرقة شنتها فصائل المعارضة بريف إدلب

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق