الشأن السوري

إصابات نتيجة شجار بين عناصر ميليشيا الدفاع الوطني بحلب.. والسبب جرة غاز!

اندلع شجار بين عناصر ميليشيا الدفاع الوطني الرديفة لقوات النظام السوري، اليوم الخميس، بحلب المدينة، نتيجة الاختلاف على تحصيل مادة الغاز الذي تعاني المدينة ندرة في تواجده.

وقالت مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” في حلب، هديل محمد، إنَّ عناصر ميليشيا الدفاع الوطني اختلفوا على أحقيتهم بالحصول على جرة الغاز أثناء الوقوف على دور الانتظار “الطابور” في حي الحمدانية بحلب.

وأكملت مراسلتنا أنَّ الخلاف بين العناصر تطور حد الضرب بالأيادي والأسلحة البيضاء، كما رفع بعض العناصر أسلحتهم دون إطلاق الرصاص، ونتج عنه عدة إصابات متفاوتة بصفوف العناصر.

ولفتت مراسلتنا إلى أنَّ الخلاف اندلع بين العناصر بهدف تحصيل جرة الغاز وبيعها بالسوق السوداء، حيث يعمل عناصر الميليشيا على تحصيل الجرة بسعر 3000 ليرة سورية، وبيعها بالسوق السوداء بـ 8000 ليرة سورية، مستغلين حاجة أهالي حلب لهذه المادة، وعدم قدرتهم على تحصيلها من قنوات التوزيع نتيجة سيطرة عناصر الميليشيات على هذه القنوات.

وتعيش حلب نوعًا من الفلتان الأمني الناتج عن سيطرة ميليشيا الدفاع الوطني والميليشيات الإيرانية على المدينة، وما يرافق هذه السطوة من سيطرة على مفاصل الحياة الأساسية، واستغلال المواطنين، وارتفاع معدلات الجرائم وحالات الاغتصاب بحق الأطفال والنساء.

أزمة الغاز تدفع شبان حلب إلى ابتكار مهنة جديدة

بسبب “الشبيحة” أزمة الغاز مجدداً تطرق أبواب مدينة حلب

بالصور|| شبيحة حلب يؤجرون “الحجرة” بـ 1000 ليرة لحجز دور على طابور الغاز !!

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق