دولي

في صفعةٍ لتركيا.. مجلس الشيوخ الأمريكي يصدر هذا القرار!!

تبنى مجلس الشيوخ الأميركي، اليوم الخميس، بإجماع أعضائه قراراً يعترف “بالإبادة الأرمنية”، بعدما كان مجلس النواب اعترف بذلك رسمياً بغالبية ساحقة في تصويت أثار غضب “أنقرة” في 29أكتوبر/تشرين الأوّل الفائت.

ورغم محاولة حلفاء جمهوريون للرئيس الأمريكي دونالد ترمب، عرقلة هذا القرار مراراً في مجلس الشيوخ، إلا أنه لم يعترض أحدهم اليوم، بعدما اقترحه الديمقراطي بوب ميننديز.

ويُعد الاعتراف بالإبادة الجماعية للأرمن عقبة في علاقات تركيا مع عدد من البلدان، بما في ذلك الولايات المتحدة، فبعد عقود من مناقشة القرار، تمّ طرحه في مجلس النواب وسط تدهور حاد في علاقات واشنطن مع أنقرة بسبب العملية العسكرية التركية في سوريا.

وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، قد أعلن في وقت سابق، أن اعتراف مجلس النواب الأمريكي بالإبادة الجماعية للأرمن في عهد الإمبراطورية العثمانية يلقي بظلاله على العلاقات التركية الأمريكية.

وقالت رئيسة مجلس الشيوخ نانسي بيلوسي، عقب اعتراف الكونغرس بالإبادة: “اليوم دعونا نذكر بوضوح الحقائق في هذا المجلس ليتم حفرها إلى الأبد في سجل الكونغرس: الهمجية التي ارتكبت بحق الشعب الأرمني كانت إبادة جماعية”.

واعتبر النّواب الأميركيون الغاضبون القرار كـ”صفعة ثانية” لأنقرة من خلال تمرير قانون يفرض عقوبات على تركيا بسبب عمليتها العسكرية ضد “قسد” بالجهة الشمالية الشرقية من سوريا.

يُشار إلى أن الدولة العثمانية، قامت في أواخر القرن التاسع عشر – أوائل القرن العشرين بحملة مطاردة واضطهاد بحق الأرمن التي بلغت ذروتها في عام 1915 وبلغ عدد ضحاياها 1.5 مليون أرمني، ليطلق الأرمن على هذه الأحداث اسم “الإبادة الجماعية للأرمن”.

الكونغرس الأمريكي يفرض عقوبات على تركيا بشأن عملية “نبع السلام”

خلال أيام.. الكونغرس يتوجه لفرض عقوبات واسعة على أنقرة لهذا السبب

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق