الشأن السوري

منذ خلوّها من المعارضة.. دوما تشهد أول هجومٍ يستهدف “أمن الدولة”

شنَّ مجهولون، مساء أمس الأربعاء، هجومًا على حاجز تابع لـ ميليشيا “أمن الدولة”، المتمركزة في مدينة دوما بالغوطة الشرقية لدمشق.

وأفاد مراسل وكالة ستيب الإخبارية في العاصمة دمشق، قيس حمزة، إنَّ مجهولون هاجموا حاجز “البرج الطبي”؛ الذي يصل الجهة الشرقية لدوما بمدينة دمشق، حيث سمع أصوات إطلاق نار كثيف لدقائق، ليتبيّن أنَّ الحاجز الطبي قد هوجم من قبل مجموعة مجهولة.

موضحًا أنَّ الاستهداف اقتصر على الخسائر المادية، دون وقوع قتلى أو جرحى بين صفوف الميليشيا.

وعقب الاستهداف، استنفر عناصر الميليشيا في المدينة، ونفّذت عناصر “أمن الدولة” عمليات دهم واعتقال استهدفت عددًا من المنازل المحيطة بالحاجز الطبي، الواقع في منطقة البلدية.

ولفت مراسل الوكالة إلى أنَّ قوّات النظام السوري المتمثلة بـ”أمن الدولة”، المسؤولة الأمني المباشر عن مدينة دوما، تواصل تشديدها الأمني داخل المدينة، عبر التدقيق والتفتيش على المارة، وشنِّ حملات دهم واعتقال متواصلة بشكل شبه يومي بحثًا عن مطلوبين للخدمة الإلزامية والاحتياطية.

وسجلت مصادر من داخل المدينة اعتقال عشرات الشباب خلال الأيام القليلة الماضية، بعد شنِّ حملات دهم استهدفت المنازل والمحال التجارية، في عدة أحياء وسط دوما، وذلك بالتعاون مع ميليشيات محلية ومخبرين من أبناء المدينة.

هذا ويخشى أهالي المدينة من تكثيف التشديد الأمني، بعد الاستهداف الذي حصل لحاجز أمن الدولة، ليلة أمس، وشنِّ حملات دهم عشوائية تطال العشرات، بهدف الوصول لمنفّذي الهجوم على الحاجز.

اقرأ أيضاً :

“ثأرًا للنساء” عبوة ناسفة تضرب حاجزًا للنظام بالغوطة الشرقية

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق