منوع

دراسة: صنف من الرجال هو الأكثر عرضة للعقم

كشفت دراسة جديدة أن الذكور، المولودين بصحة جيدة ويعانون من نقص في الوزن عند الولادة، أكثر عرضة للإصابة بالعقم عند البلوغ، بحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وأشارت الدراسة إلى أن الباحثين المشاركين في الدراسة وجدوا أن الذكور، الذين يولدون بوزن أقل من 2.9 كيلوغرام، كانوا أكثر عرضة لمشاكل الخصوبة بنسبة 55%، مقارنة بالذكور الأكثر حجمًا، مؤكدةً عدم وجود رابط بين الإناث المولودات بوزن منخفض بشأن الحمل والعقم عند البلوغ.

كما تتضمن الدراسة استخدام طرق مختلفة لتقدير عمر الحمل، وتصنيف المشاركين على أنهم يعانون من العقم إذا كان لديهم تشخيص العقم أو كانوا جزءًا من زوجين يسعيان لعلاج الخصوبة.

فيما أجرى باحثون من جامعة آرهوس دراسة على 5594 رجلًا و5342 امرأة، وجعلوا مع وزن أقل من 2.9 كيلوغرام كمعيار لتحديد المواليد، الذين يعانون من انخفاض الوزن، ووجدوا أن خطر العقم يزيد بنسبة 55% إذا كان وزن الرجال أقل من ذلك.

ونقلت الصحيفة عن الباحثة في جامعة آرهوس ثورستد، قولها إنَّ: “الدراسة تُشير إلى أن جزءًا من الارتباط بين وزن الحمل والعقم يتم بوساطة العيوب الخلقية والخصية المعلقة والمرتبطين بخطر الإصابة لاحقًا بالعقم”، مضيفة “لم يتضح بعد ما الآليات المحتملة للعلاقة بين وزن الولادة والعقم”.

وأوضحت الباحثة أن بيئة نمو الجنين وتأثرها لأي سبب كان، يمكن أن تكون ضارة بتطور إنتاج الحيوانات المنوية والأعضاء التناسلية.

دراسة حديثة تكسر القاعدة المُعتادة وتثبت أن النساء أفضل من الرجال بهذا الأمر

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق