الشأن السوري

روسيا تلمّح لهجوم كيميائي يستهدف إدلب وتوجّه الاتهام لـ “تحرير الشام، الخوذ البيضاء”

حذّرت وسائل إعلام روسية من ما أسمته “استفزازات كيميائية” جديدة في إدلب، بعد زعمها بورود معلومات تفيد بأن قيادات “هيئة تحرير الشام” وبالتعاون مع الدفاع المدني السوري (الخوذ البيضاء)، يخططون لتنفيذ عملية مفبركة لاستخدام مواد سامة.

وزعمت وسائل إعلام روسية أنَّ مصادر استطلاعية رصدت “حشد المسلحين في سوريا قواتهم وأسلحتهم الثقيلة في محيط مدينة حلب”.

ونقلت الوسائل عن مدير مركز “حميميم” التابع لوزارة الدفاع الروسية، يوري بورينكوف، قوله في بيان: إنَّ “وسائل الاستطلاع الروسية رصدت على مدار اليومين الماضيين عملية نقل راجمات صواريخ ومدرعات من قبل التشكيلات المسلحة غير الشرعية باتجاه مدينة حلب وبلدة أبو الضهور في محافظة إدلب”.

وأضاف البيان “وردت إلى مركز المصالحة الروسي معلومات تفيد بأن قادة تنظيم “هيئة تحرير الشام”، بالتعاون مع تنظيم (الخوذ البيضاء) الذي يزعم أنه إنساني، يخططون في بلدات واقعة جنوب منطقة إدلب لخفض التصعيد لتنفيذ عملية مفبركة لاستخدام مواد سامة وتدمير مواقع بنية تحتية”، على حد زعمها.

وأوضحت وزارة الدفاع الروسية أنَّ “هدف هذه الاستفزازات يكمن في إعداد صور ومقاطع فيديو، ليتم في مواقع الإنترنت ووسائل الإعلام في الشرق الأوسط والغرب نشر تقارير تتضمن اتهامات إلى (الجيش السوري) باستخدام أسلحة كيميائية ضد المواطنين المدنيين وشن ضربات عشوائية”.

13122019 3

اقرأ أيضاً :

مجلس الأمن يستهجن مزاعم روسيا الكيماويّة ويُحذّر من التصعيد بإدلب

تدمر وصيدنايا أول سجنين في التاريخ يجريان تجارب بالسلاح الكيماوي على البشر

لافروف يحذر “قسد” ويتهم الخوذ البيضاء بالتجهيز لهجمات كيماوية

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق