سلايد رئيسي

زخات من “نيزك” محطم ستضرب الغلاف الجوي هذا الأسبوع.. لا تفوتك مشاهدته

تتكرر ظاهرة “زخات شهب الجوزاء” مرة واحدة في العام، وذلك في منتصف كانون الأول الحالي، حيث يصادف حطام نيزك منفجر يسمى “فاثون” الأرض وهي تدور على محورها.

وتضرب زخات الشهب، الغلاف الجوي للأرض بسرعة 260 ألف كيلومتر في الساعة، تاركة وراءها كتلًا متوهجة من الضوء، لذلك أنت على موعد هذا الاسبوع، لتستمتع برؤية زخات الشهب من أي مكان في العالم، بحسب BBC عربي.

حيث يمكنك رؤية أكثر من 120 من الشهب تتساقط بسرعة بطيئة نسبيًا، وهو ما يجعل رؤيتها أفضل.

وحول السؤال كيف يمكنك رؤيتها، تتوقع الجمعية الأمريكية للشهب أن تُرى بشكل أفضل في الساعة الثانية بتوقيت بلدك المحلي من صباح يوم السبت 14 ديسمبر/ كانون الأول، وذلك عندما تكون النقطة التي يبدو أن كل الشهب تأتي منها واضحة وبادية للعيان.

وإذا أردت أن تراها، عليك أن تجد مكانا مظلماً بعيداً عن أضواء المدن. تمدد على ظهرك. وعود عينيك على الظلام لمدة 30 أو 40 دقيقة.

وإذا كانت السماء ملبدة بالغيوم يوم السبت في بلدك، يمكنك مشاهدة شهب الجوزاء في الساعة العاشرة من ليلة الجمعة وفجر الأحد.

ماهية الشهب والنيازك

يشرح الخبير في وكالة الفضاء الأمريكية، بيل كوك، أنَّ الشهب هي خطوط ضوئية تركتها أجزاء كويكبية تبخرت بعد ارتطامها بالغلاف الجوي للأرض.

أما الأجزاء نفسها فهي النيازك، وهي أجسام من الجليد أو الصخر تسبح في الفضاء وتسحبها جاذبية الأرض عندما تمر قربها.

وتتعرض الأرض يوميًا لضربات من 100 إلى 300 طن من الغبار والأجسام الفضائية، بحجم حبة الرمل، حسب وكالة الفضاء الأمريكية.
وتصطدم كل عام نيازك بحجم سيارة بالغلاف الجوي، فتشكل كرة نارية، تحترق قبل أن تصل إلى سطح الأرض.

احتمالية الإصابة بنيزك

يتراوح حجم النيازك من جزيئة غبار إلى حجم حجر، وحسب وكالة ناسا فإنها تكون صغيرة بما يجعلها تحترق تماما في الغلاف الجوي.

ولكن سبق أن سقط بعضها على الأرض وأحدث إصابات، حسب دورية المذنبات الدولية التي ترصد نشاط النيازك.

ففي عام 1994 بمدينة خيتافي الإسبانية سقط نيزك على الزجاج الأمامي لسيارة بي أم دبليو، ولحسن حظ السائق فإنه أصيب بكسر في أصبعه فقط.

وفي عام 1992 سقطت نيازك على منطقة بمدينة أمبالي في أوغندا فأصيب طفل بجسم فضائي وزنه 3،6 غرامات. ويعتقد أن أشجار الموز خففت من حدة سقوط الجسم، لذلك نجا الطفل من الحادث.

اقرأ أيضاً 

شاهد لقطات للظاهرة الفلكية النادرة “عبور عطارد” أمام الشمس (فيديو)

إذا كنت في الوطن العربي.. راقب السماء هذه الليلة لتشاهد هذا النجم المميز

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق