الشأن السوري

مخابرات النظام السوري تداهم المصلين بأحد جوامع حلب.. وتعتقل البعض

انتشرت الدوريات التابعة لمخابرات النظام السوري بشكل مكثف، اليوم الجمعة، عند أبواب مسجد الروضة الواقع بحي الموغامبو بحلب المدينة، بهدف اعتقال المصلين من الشبان عقب انتهاءهم من أداء صلاة الجمعة.

وقالت مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” في حلب، هديل محمد، إنَّ عناصر مخابرات النظام السوري طلبوا الهويات الشخصية من المصلين، وأجروا عليها عمليات التدقيق الأمني “الفيش”، لمعرفة ما إذا كانوا مطلوبين للنظام السوري أم لا.

وتابعت مراسلتنا أنَّ مخابرات النظام السوري أقدمت على اعتقال عدد من الشبان بتهمة التخلف عن الخدمة الاحتياطية بصفوف قوات النظام.

وأشارت مراسلتنا إلى أنَّ أحد الشبان المعتقلين أخبر عناصر المخابرات بأنه معفى من الخدمة الاحتياطية، ليرد عليه أحد العناصر بقوله: “بالفرع بنتأكد منك”، ليبقى محتجزًا بالجهة التي اقتيد إليها حتى اللحظة.

والجدير بالذكر أنَّ قوات النظام السوري تستغل أي تجمع عند الأفران أو مراكز توزيع الغاز والملاعب الرياضية لملاحقة الشبان واعتقالهم بتهم مختلفة أبرزها التخلف عن الخدمة الإلزامية والاحتياطية، والتواصل مع عناصر المعارضة.

إصابات نتيجة شجار بين عناصر ميليشيا الدفاع الوطني بحلب.. والسبب جرة غاز!

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق