الشأن السوري

تجدد المظاهرات شرقي ديرالزور، والأهالي يطالبون بحصصهم من عائدات النفط

خرجت اليوم السبت، عدّة مظاهرات احتجاجية بريف دير الزور الشرقي، على سوء الوضع المعيشي و لمطالبة ميليشيا “قسد” بتخصيص مبالغ مالية من عائدات النفط لقضاء حوائج المدنيين هناك.

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية”، “عبد الرحمن الأحمد”، أنّ مظاهرات خرجت في مدينة “البصيرة” وفي قريتي “ابريهة والصبحة”، وقام المتظاهرون بإشعال الإطارات وقطع الطريق المؤدية إلى حقل “العمر” النفطي، متوعدين بالتصعيد والإضراب الشامل إذا ما تم تجاهل مطالبهم.

وأوضح أنّ هذه الاحتجاجات جاءت بعد اجتماع مغلق جرى في 4 من الشهر الجاري، في حقل “العمر” النفطي بريف دير الزور الشرقي بين ممثلين عن الأهالي ووجهاء عشائر الريف الشرقي و وزير النفط بالإدارة الذاتية التابعة لميليشيا “قسد”، طالب فيه الوجهاء وزير النفط التابع “لقسد” بتخصيص مبالغ شهرية للمجالس المدنية، ومصاريف شهرية للعائلات المقيمة بالمنطقة.

وبيّن مراسلنا، أنّ عموم تلك المنطقة الغنية بالنفط، تعاني من انعدام فرص العمل وارتفاع أسعار المواد الأساسية، وحالة من الفقر في غالبية المجتمع الريفي، بينما تعود عائدات النفط الوفيرة بتلك المناطق إلى جيوب ميليشيا “قسد” المسيطرة عليها.

وأشار إلى أنّ طلب الوفد العشائري، قوبل بالرفض من وزير النفط التابع “لقسد”، فيما توعّد الوفد بتحريك احتجاجات ضخمة بريف ديرالزور الشرقي إلى أنّ يتم تحقيق مطالب الأهالي هناك.

اقرأ أيضاً ?

هذا ما طلبه قائد “قسد” من بوريس بعد فوزه بالأغلبية الساحقة

 

خاص|| وزير النفط بـ”قسد” يرفض خلال اجتماع مغلق مطالب ممثلي ريف دير الزور الشرقي.. والتفاصيل

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق