الشأن السوري

طفل يرمي نفسه من شرفة منزل في دمشق .. ناجيًا من اعتداءٍ جنسي

نجى أحد الأطفال في دمشق من محاولة اعتداء جنسي، بعد أن تم استدراجه إلى منزل ابن جيرانه بحجة مساعدته لتبديل اسطوانة الغاز.

وذكرت مواقع إخبارية محلية تفاصيل الحادثة، حيث قال الطفل “ح.ل” إنَّ الحدث “ل.ب” قام باستدراجه لمنزله بقصد ممارسة “اللواط” معه وحاول خنقه بعد أن منعه.

وتظاهر الطفل بالموت اختناقًا ليستغل ابتعاد المتحرش عنه، ثم رمى بنفسه من الشرفة هربًا منه، وأصيب بكسور في جسده.

وتمكن فرع الأمن الجنائي في حكومة النظام في دمشق، من إلقاء القبض على المتهم بعد نصب كمين له، ليعترف خلال التحقيقات بأنه منذ فترة بدأ يشعر بشذوذ جنسي يتملكه وميل إلى الأطفال.

وفي يوم الحادثة، اغتنم المتحرش فرصة عدم تواجد أحد بمنزله ، فقرر إحضار الطفل لممارسة “اللواط” بحجة مساعدته لإحضار اسطوانتي غاز من منزله لتبديلهما.

وعند دخوله المنزل أغلق الباب وبدأ يتلمس جسم الطفل، طالبًا منه خلع ملابسه، لكنه رفض، فقام بتهديده وامسكه بقوة من رقبته محاولًا خنقه، ليغلق الطفل عينيه متظاهرًا بالموت وسقط على الأرض.

وعندما رأى المتحرش الطفل سقط على الأرض ظن أنه فارق الحياة فابتعد عنه لإجراء اتصال، وهنا استغل الطفل الفرصة وقام بالهرب ورمى نفسه من شرفة درج البناء فقام أهالي الحي بإسعافه للمشفى، بحسب موقع “صاحبة الجلالة”.

أما المتحرش، فقد فرّ إلى منزل صديقة والده وأخبرها بأن الطفل “ح” تعرض لحادث ونقل للمشفى دون أن يعلمها الحقيقة، وعند عودته للمنزل في المساء ألقي القبض عليه.

اقرأ أيضاً ?

أحد عناصر الميليشيات الرديفة يعتدي جنسيًا على طفلة وسط مدينة حلب!!

امرأة داعشية تشتكي من الاعتداء الجنسي عليها في مخيم الهول

دمشق وحلب تحتلان المركز الأول في سوريا بحالات الاعتداء الجنسي على الأطفال

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق