الشأن السوري

نظام الأسد يُرخّص شركة لاستقدام عمال أجانب.. والموالون يسخرون

منحت حكومة النظام السوري، ترخيصًا لشركة خدمات دولية في مناطق سيطرته، توفّر العاملات الأجنبيات من دول شرق آسيا، ما أثار موجة سخرية بين الموالين.

وقال موقع “اقتصاد”، إنَّ شركة “دلالكو” التي تملكها سيدة أعمال سورية مقرّبة من نظام الأسد، تقع بحي كفرسوسة في العاصمة دمشق، مشيرًا إلى أنَّ إعلانات الشركة ملأت العديد من المواقع الإعلامية والصفحات والمجموعات على وسائل التواصل الاجتماعي.

وأضاف، أنَّ صاحبة الشركة تعمل في مجالات عدة في التجارة، وتملك مطاعم للمأكولات الإيطالية بالفورسيزون، كما تملك أسهم بمعمل فرو بكندا، وزادت أعمالها بشركة “دلالكو”.

وسخر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي من خبر الترخيص، وقال أحدهم، “الشعب السوري أصبح بحاجة للذهاب والعمل في سيريلانكا والفلبين وأندونيسيا بسبب البطالة المرتفعة وندرة فرص العمل في سوريا”، فيما تسائل آخرون، “من وين بدنا نجيب قطع أجنبي نحاسبهن”، مشيرًا إلى فقدان الدولار في السوق.

يشار إلى أنَّ تكاليف المعيشة في مناطق النظام السوري مرتفعة جدًا، حيث تحتاج العائلة إلى 309 آلاف ليرة شهريًّا، لتغطي 5 حاجات أساسية، وفق تقارير رسمية، وتؤكد هذه التقارير أن العائلة تحتاج لـ 237 ألف ليرة لتبقى على خط الفقر، في الوقت الذي تتراوح به الرواتب وسطيًّا بين 35 – 70 ألف ليرة للموظف في القطاعين الخاص والعام.

وشهدت الأسواق السورية حالة ركود كبيرة وارتفاعًا في أسعار العديد من المواد الاستهلاكية، وخاصة الرئيسة، حيث تخطت نسبة 30 بالمئة بالترافق مع تخطي الدولار 900 ليرة للدولار الواحد.

اقرأ أيضاً ?

“بدنا نخليها بفرنك” هاشتاغ يجتاح الساحل السوري.. ما علاقة المتة؟

الحاج “نادر” رجل مصاب يتحدى إصابته ويعمل في قطاف الزيتون لتأمين لقمة العيش

بشار اسماعيل ينتقد النظام السوري.. ويقدم لائحة حلول للمواطنين بمناطق سيطرته

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق