الشأن السوري

وزارة الكهرباء السوريّة: “أجِّلوا الكيّ والغسيل إلى ما بعد فترة الذروة حتى تستقر الكهرباء”

نقلت وسائل إعلام محلّية عن مصدر مسؤول في وزارة الكهرباء بحكومة النظام السوري حديثه حول أسباب ساعات تقنين الكهرباء المرتفعة في مناطق سيطرة النظام، والتي وصلت لأكثر من 9 ساعات في بعض المناطق.

وطالب المصدر المسؤول من الأهالي ترشيد استهلاك الكهرباء خلال فصل الشتاء، وخصوصاً أوقات الذروة من الخامسة مساءً حتى التاسعة ليلاً، قائلاً: ” يفضّل تأجيل عمليات الكيّ وتشغيل الغسالة والسخان المنزلي إلى ما بعد الحادية عشر ليلاً أو القيام بها قبل الخامسة مساءً، حتى يؤمّن حكّماً استقرار التيار الكهربائي أثناء فترة التقنين”.

وعزا المصدر الذي لم تورد وسائل الإعلام إسمه،  أسباب التقنين في الكهرباء إلى زيادة الاستهلاك للتيار الكهربائي مقارنة بعمليات التوليد، مبيناً أنّ ما يتم إنتاجه حالياً من تيار كهربائي على مستوى سوريا هو 3800 ميغاواط فقط، على حين أنّ الحاجة الفعلية هي 5500 ميغاواط ما يعني الحاجة لحوالى 1700 ميغاواط لا يمكن توليدها بسبب عدم توافر حوامل الطاقة، بحسب وصفه.

وأشار إلى أنّه يوجد حالياً 8 مجموعات توليد متوقفة بسبب نقص حوامل الطاقة وذلك بسبب العقوبات الاقتصادية المفروضة على سوريا، وعن الانقطاعات المتكررة خلال فترة الإنارة يقول، أنّ ذلك بسبب وجود الحماية الترددية التي تحمي الانقطاع عن الشبكة.

وكانت قد ازدادت الشكوى من قبل الأهالي في عموم مناطق النظام بسبب ارتفاع ساعات تقنين الكهرباء، إضافة لشكاوي عن احتراق وتخريب العديد من الأجهزة الكهربائية خلال وصلها بالكهرباء نتيجة الانقطاعات المتكررة فيها.

14122019 1

اقرأ أيضاً :

حكومة النظام السوري تحجز على أموال كبار المستثمرين بأجنحة الشام للطيران.. والسبب

احتقان وغضب شعبي في العاصمة دمشق من المخالفات التموينية الجائرة، وتهديد بالنزول للشارع

حكومة النظام تحظر عبارة “البضاعة التي تباع لا ترد ولا تستبدل” في الأسواق السورية!

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق