الشأن السوري

بعد اختطافه لنحو 3 سنوات.. صحفي أفريقي يفرّ من قبضة “تحرير الشام”

تحدثت مصادر محلية، الأحد، أنَّ المصور الصحفي، شيراز محمد، من جنوب إفريقيا، تمكن من الفرار، بعد نحو 3 سنوات من اختطافه في ريف جسر الشغور شمالي سوريا.

وأوضحت منظمة “Gift of the Givers” التي عمل معها الصحفي محمد، في بيان، أنَّ أشخاصًا “مقربين” في سوريا، ساعدوا في الإفراج عنه، وقد تم إطلاع السلطات المعنية بهذا التطور الهام، مشيرًة إلى أنَّ الصحفي سُلم إلى السلطات التركية.

فيما أفادت مصادر أخرى، أنَّ “هيئة تحرير الشام” أفرجت عن الصحفي الجنوب أفريقي شيراز، المحتجز لديها، دون اعتراف “الهيئة” بذلك، وذلك وفق صفقة أجريت بعد مفاوضات عسيرة لم تتوضح تفاصيلها بعد، بحسب شبكة شام.

وقالت المنظمة، إنها تنتظر من حكومة جنوب إفريقيا إجراء اتصالات مع تركيا، لإعادة شيراز إلى الوطن في أقرب وقت ممكن.

وكان شيراز محمد، قد دخل إلى سوريا برفقة المنظمة الإنسانية “Gift of the Givers” المعنية بتقديم دعم للمنشآت الطبية شمال سوريا، ثم اختطف بتاريخ الـ10 من كانون الثاني عام 2017 على يد مسلحين قالت وسائل إعلام إنهم ينتمون لـ”هيئة تحرير الشام”، طابلوا بفدية قدرها (1,5) مليون دولار للإفراج عنه.

وفي آب/أغسطس الماضي نشر تسجيل مصور للصحفي، يطلب فيه المساعدة من حكومة بلاده لإطلاق سراحه.

اقرأ أيضاً ?

صحفي مختطف في سوريا يطلب من حكومته الاستجابة لمطالب الخاطفين (فيديو)

تحرير الشام تُسلّم المختطف الإيطالي “أليساندرو سارديني” في سوريا بوساطة تركية

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق