الشأن السوري

ممثل “خامنئي” في سوريا: “الأمان الذي تنعم به سوريا نتيجة تضحيات مدافعي الحرم”!

اعتبر ممثل المرشد الإيراني “علي خامنئي” في دمشق، “أبو الفضل طباطبائي اشكذري”، أنّ الأمن الذي تنعم به سوريا في الظروف الحالية هو ”نتيجة تضحيات وبطولات ودماء شهداء مدافعي الحرم“، بحسب وصفه.

وقال: ” قبل ثماني سنوات، كان الدواعش الإرهابيون يمنّون أنفسهم المريضة بالقضاء على معالم هذه البلاد الحضارية، حتى بلغوا الأحياء القريبة من مقام السيدة زينب، وصاروا يستهدفون زوار العقيلة برصاص قنصهم الحاقد من الأبنية المحيطة التي احتلوا”.

مضيفاً، “أما الآن، وبفضل دماء الشهداء اندحر التكفيريون الأشرار على أعقابهم بعيداً مئات الكيلومترات وسط الصحاري والقفار بانتظار مصيرهم المخزي المحتوم”.

وذكّر بما أسماه موقف شبابهم المؤمنين الملتزمين في إيران قائلاً،” حين تناهى إلى أسماعهم تعرّض حرم السيدتين زينب ورقية للخطر التكفيري، سارعوا للطلب من المسؤولين كيّ يأذنوا لهم للتوجه إلى سوريا متطوعين دفاعاً عن الحرم والحرمات”.

وجاء كلام “أبو الفضل طباطبائي” خلال استقباله أولى بعثات الزوّار الإيرانيين “الشيعة”، إلى مقام السيدة “زينب” بدمشق والتي وصلت يوم الخميس الماضي، لأداء معتقدات الحج لديهم، وذلك عن طريق وزارة “الحج الإيرانية”، بعد انقطاعها رسمياً منذ سنوات، فيما كانت مجموعات تقوم بأداء هذه المعتقدات سنويّاً قادمة من إيران بدون تصريح وزارة “الحج” هناك.

16122019 7

اقرأ أيضاً :

خاص|| باحث بالشأن الإيراني يكشف لـ”ستيب”، أسباب نشاط إيران شرق سوريا واحتمالية اندلاع حرب مع إسرائيل

تقرير: معلومات جديدة عن قاعدة “عين علي” وكيف عملت إيران على بناءها لتضليل الضربات الإسرائيلية

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى