الشأن السوري

بحجة الخدمة الإلزامية .. النظام السوري يفرض عقوبات مالية ضخمة على الشباب السوري

أصدر رأس النظام السوري،بشار الأسد وحكومته، حزمة قرارات مالية، جديدة اليوم الثلاثاء، على خلفية تدهور الاقتصاد السوري، وسعر صرف الليرة السورية.

حيث صادق مجلس الشعب التابع للنظام السوري، اليوم على قرار يقضي بتعديل، الفقرة الخامسة من المادة 97 في قانون خدمة العلم، الصادر في عام 2007، والمتعلق بالفارين عن الالتحاق بالجيش ممن تجاوز عمرهم 42 عاماً.

وفي تفاصيل القرار فإنّ الشخص الذي تجاوز السن المحدد للتكليف يترتب عليه دفع مايعادل مبلغ 8 آلاف دولار، وإلا سوف يواجه الحجز “التنفيذي بعدما كان حجزاً احتياطياً” على أمواله المنقولة والغير المنقولة، دون أي سابق إنذار.

وفي السياق أعفى، رأس النظام السوري، مشتركي الشركة السورية للاتصالات، من الفوائد المترتبة عليهم بسبب عدم دفع الفواتير، على أن يتم دفع المستحقات.

وبحسب مانقلت وسائل إعلام محلية تابعة للنظام السوري، فقد أوضحت أنّ الإعفاء للمديونين للشركة السورية للاتصالات، سيكون بنسبة 100% في حال سداد الديون نقداً، و50% في حال السداد تقسيطا.

ويشار إلى أنّ النظام السوري، أصدر في وقتٍ سابقٍ، قراراً يقضي برفع رواتب العاملين والمتقاعدين لديه، بقيمة 20 ألف ليرة سورية، ليرتفع مقابلها سعر صرف الدولار الأمريكي مقابل الليرة السورية، ليصلا إلى حدود الألف ليرة سورية، مع انقطاع شبه كامل للخدمات والوقود بمناطقه.

 

بعد تهديدات أردوغان: تُجار أتراك يحذرون من هجرة العمال السوريين ويعرضون مبالغ ضخمة لمن يشغلهم

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق