الشأن السوري

أمير كويتي يحتجز وافداً سورياً وينهال عليه بالضرب.. والقضاء يتحرك

كشفت صحيفة كويتية، اليوم الأربعاء، عن فضيحة هزّت الكويت، بعد قيام أحد أبناء الأسرة الحاكمة في البلاد “آل صباح”، باحتجاز وافد سوري في شقة بمنطقة “صباح السالم”، والاعتداء عليه لخلافٍ مادي.

وفي التفاصيل، ذكرت صحيفة “الراي” المحلية، أن أحد أبناء الأسرة الحاكمة في الكويت، اعتدى على وافد سوري وضربه بعد ساعات من احتجازه داخل شقته، بمنطقة صباح السالم.

وبحسب الصحيفة، فإن سبب الحجز يعود لخلافٍ مالي مع الوافد السوري، حيث احتجزه الأمير الكويتي لمدة 12 ساعةً، وعذّبه بمساعدة عدد من المرافقين.

وأشارت إلى إن “الشيخ قام بتقييد حركة الوافد السوري والاعتداء عليه بالسب والشتم، والضرب بالعصا والأحذية في مختلف أنحاء جسده، واستولى على هاتفه، وقال له: مالك شي”.

مؤكدةً أن الوافد السوري، توجَّه إلى مركز الشرطة وقدم شكوى ضد الشيخ متهمًا إيّاه بضربه وشتمه وحجز حريته، إذ تمَّ تسجيل قضية بعد أن أدلى السوري ببيانات الشيخ وحده دون مرافقيه.

وعليه، سجل مركز الشرطة الاعتداء، وأحيلت القضية إلى النيابة العامة، والتي كلفت الإدارة العامة للمباحث الجنائية بالبحث والتحري للوقوف على ملابساتها”، بحسب الصحيفة.

بالفيديو.. شاب كويتي يعتنق اليهودية ويحلم بالعيش في إسرائيل!!

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق