الشأن السوري

كي لا يصطدما عسكريًا أو بالأجواء.. أمريكا وروسيا يتباحثان الأمور بسوريا

ذكرت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الأربعاء، أن رئيس الأركان العامة للقوّات المسلحة الروسية “فاليري غيراسيموف”، بحث مع نظيره الأمريكي الجنرال “مارك ميلي” الوضع في سوريا بمحادثاتٍ ثنائية في مدينة بيرن السويسرية.

وجاء في البيان: “تبادل رئيسا الأركان وجهات النظر حول الاستقرار الاستراتيجي والوضع في سوريا ومناطق أخرى؛ وكذلك التدابير لمنع وقوع حوادث أثناء الأنشطة العسكريّة للطرفين”.

بدورها، أكدت وزارة الدفاع الأمريكية، في بيانٍ آخر اليوم الأربعاء، أن غيراسيموف وميلي “بحثا ملف سوريا والاستقرار الاستراتيجي ودائرة واسعة من القضايا الاستراتيجية والعملياتية الأخرى، خاصة بتكثّيف العمل على منع الاشتباكات وتحسين التفاهم وخفض المخاطر”.

وأشار البيان الأمريكي إلى أن المسؤولين العسكريين أكدا أهمية إقامة الاتصالات الدورية “من أجل تفادي حالات إساءة الحسابات والإسهام في رفع الشفافية”.

وقال “غيراسيموف”، في وقتٍ سابق، إنّ مساعدة النظام السوري في “محاربة الإرهاب الدولي تبقى إحدى مهام القوّات المسلحة الروسية”، لافتاً إلى أن وزارة الدفاع الروسية، تواصل مساعدة النظام السوري في إعادة اللاجئين والمهجرين إلى ديارهم، على حد تعبيره.

فيما أبدا الجنرال الروسي، قلق بلده “من الظروف الصعبة التي تواجه السوريين في مخيمات اللاجئين الواقعة في المناطق التي تسيطر عليها الولايات المتحدة الأمريكية”.

مشيراً إلى أن “الوجود غير الشرعي للقوّات الأجنبية يعيق حل الأزمة السورية”.

ويُعتبر هذا اللقاء بين غيراسيموف وميلي هو الأول بعد تولي الأخير منصب رئيس هيئة الأركان المشتركة في أكتوبر الماضي، حيث سبق أن أجريا، قبل هذه المحادثات، عدة مكالمات هاتفية.

بوتين: يكشف عن أرقام صادمة لحجم صادرات الأسلحة الروسية

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى