الشأن السوري

بيدرسون يقترح على مجلس الأمن عدّة أمور ضرورية حول سوريا.. وهذه أبرزها

قال المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، غير بيدرسون، خلال جلسة مجلس الأمن الدولي، اليوم الجمعة، في نيويورك إنَّ: “اللجنة الدستورية لن تحل الأزمة السورية، ولكنها ستعزز الثقة بين الأطراف”.

وأضاف بيدرسون في السياق نفسه: “نسعى لإيجاد توافق بين دمشق والمعارضة حول جدول أعمال اللجنة الدستورية”.

وتابع المبعوث الأممي: “لابدَّ من احترام سيادة سوريا ووحدة أراضيها عبر مصالحة طويلة الأمد، وندعو لتخفيض العنف والوقف الفوري لإطلاق النار في سوريا”، موضحاً أنه محبط بسبب عدم وجود تقدم في عملية التسوية في سوريا.

ودعا في كلمته خلال الجلسة إلى تنفيذ “عملية سياسية هادفة ذات مغزى ستكون بإجراءات محددة، مثل إحراز تقدم فيما يتعلق بإطلاق سراح المحتجزين والمختطفين ومعرفة مصير المفقودين”.

وتابع المبعوث الأممي القول: “أنا ونائبي سنواصل العمل مع الأطراف السورية بشكل مباشر وكذلك مع كل الأطراف الأخرى ذات الصلة، وسنواصل جهودنا مع الفريق العامل الذي أسس من أجل هذه الغاية، واجتمعت مع كبار المسؤولين من روسيا وتركيا وإيران، في نور سلطان، الأسبوع الماضي وأكدت أن عمليات إطلاق السراح يجب أن تكون واسعة النطاق”.

بيدرسن يعلنها للصحفيين.. اجتماعات اللجنة الدستورية السورية انتهت بهذه النتيجة

“بيدرسن” : سأزور دمشق قريباً لاستكمال تشكيل “اللجنة الدستورية” وعلى الجميع احترام سيادة سوريا

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق