الشأن السوري

قوات النظام السوري تتابع تقدمها بريف إدلب الشرقي.. والمعارضة تبدأ هجومًا معاكسًا

تابعت قوات النظام السوري المدعومة بمليشيات “لواء القدس والنمر”، اليوم الجمعة، تقدّمها على حساب فصائل المعارضة وهيئة تحرير الشام بريف إدلب الجنوبي الشرقي، وسط محاولات من الأخير لشن هجوم معاكس على المحاور التي تم التقدم إليها مؤخرًا.

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في إدلب، عمر العمر، إنَّ قوات النظام السوري سيطرت بالتعاون مع الميليشيات التابعة لها على قرى تل الشيح والفرجة جنوب شرق إدلب، بعد معارك عنيفة مع فصائل المعارضة وهيئة تحرير الشام.

ولفت مراسلنا إلى أنَّ قوات النظام السوري باتت خلال الساعات الأخيرة تسيطر على قرى أم جلال والخريبة وربيعة وأم توينة والشعرة والفرجة وتل الشيح والبريصة وسحال وأبو حبة، فيما تدور معارك عنيفة بالوقت الحالي على محاور قرى البريصة وسحال وأبو حبة، حيث تشن فصائل المعارضة بالتعاون مع هيئة تحرير الشام هجومًا معاكسًا عبر هذه المحاور.

وأكمل مراسلنا أنَّ فصائل المعارضة تمكنت من قتل وجرح عدد من عناصر قوات النظام السوري عبر استهداف تجمع آليات لقوات النظام السوري على محور الفرجة بصاروخ مضاد للدروع.

كما استهدفت كتيبة المدفعية التابعة لجماعة أنصار التوحيد تجمعات قوات النظام السوري بقرية الخربة غربي سنجار بالمدافع والصواريخ، وتمكنت من تحقيق إصابات مباشرة لم يتم الوصول لحصيلتها.

وأضاف مراسلنا أن فصائل المعارضة وتحرير الشام تمكنتا خلال المعارك من قتل أكثر من 30 عنصرًا من قوات النظام السوري والميليشيات المساندة، واغتنام عربة ناقلة جنود “بي إم بي”.

وكانت قوات النظام السوري بدأت ليل أمس بحملة برية على ريف إدلب الجنوبي الشرقي بعد تمهيد مكثف بالطيران الحربي الروسي والطيران المروحي، والصواريخ الشديدة الانفجار، ليبدأ بعدها الزحف عبر استراتيجية “الأرض المحروقة” التي تستخدمها قوات النظام السوري في كافة معاركها ضد فصائل المعارضة.

اقرأ أيضاً ?

شاهد بالفيديو لحظة استخراج طفلة من تحت الأنقاض جنوب إدلب

في جوٍ بارد.. نزوح لآلاف العائلات من معرة النعمان ودعوات لاستقبالهم (فيديو)

النظام السوري يسيطر على قرية استراتيجية وقوّاته تتقدّم على 3 محاور إضافية جنوبي شرقي إدلب

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى