الفيديوسلايد رئيسي

فيديو|| البارجات الروسية تقصف مخيمات النزوح قرب الحدود التركية.. والطيران يوقع مجزرة بسراقب

 


 

تتواصل الحملة العسكرية العنيفة من قبل النظام السوري وحليفه الروسي، لليوم السابع على التوالي، على مدن وبلدات ومناطق في محافظة إدلب، وسط تصعيد مكثّف من الطيران الحربي الروسي والسوري، الذي تسبب بوقوع مجزرة بأحد الأسواق الشعبية في مدينة سراقب، ونزوح آلاف العائلات السورية باتجاه الحدود التركية.

وقال مراسل وكالة ستيب الإخبارية في إدلب، حسن المحمد، إنَّ الطيران الحربي التابع للنظام السوري استهدف مدينة سراقب شرقي إدلب، اليوم السبت، بحمولة كاملة من الصواريخ الفراغية، حيث استهدف أحد الأسواق الشعبية وسط المدينة، ما أدى إلى مقتل 7 مدنيين كـ حصيلة أولية، وجرح العشرات، بعضهم مازال عالقًا تحت الأنقاض، إضافة إلى تدمير عدة مباني سكنية ومحلات تجارية.

هذا واستهدفت البارجات الروسية المتمركزة في البحر المتوسط، بصواريخ بالستية، منطقة المخيمات في بلدة حارم على الحدود التركية بريف إدلب الغربي، وسمع دوي أصوات انفجارات عنيفة وصلت مدينة الريحانية التركية، دون معلومات عن حجم الخسائر.

وأضاف مراسلنا أنَّ طائرة مسيّرة بدون طيار، استهدفت بالقنابل أحد مزارع بلدة بداما بالقرب من جسر الشغور غرب إدلب، أدى ذلك إلى مقتل طفل وإصابة والده بجروح بليغة.

وأكّد مراسل الوكالة أنَّ قصفًا مماثلاً بالطيران الحربي الروسي، استهدف بلدات تلمنس وتل النبي أيوب وجبل الأربعين في ريف إدلب الجنوبي، وبلدات الناجية والكندة في ريف المحافظة الغربي.

فيما تستمر حملة القصف الجوّي والمدفعي على مدينة معرة النعمان وريفها الشرقي ومدينة سراقب، بالتزامن مع حركة نزوح قوية تشهدها المنطقة المستهدفة باتجاه الحدود التركية.

وفي سياق متصل، شنّت قوّات المعارضة هجومًا معاكسًا على المناطق التي سيطر عليها النظام السوري مؤخرًا، في محاولة منها لاستعادة السيطرة، جاء ذلك بالتزامن مع تفجير سيارة مفخخة على محور قرية الرفة شرق إدلب.
في حين، علّقت مجمعات التربية في مدينتي معرة النعمان وسراقب الدوام المدرسي، ليومي (السبت والأحد)، كما علّق مجمع أريحا الدوام المدرسي، اليوم، تخوفًا من استهدافها من قِبَل قوّات النظام السوري.

اقرأ أيضاً ?

النظام السوري يسيطر على قرية استراتيجية وقوّاته تتقدّم على 3 محاور إضافية جنوبي شرقي إدلب

 

مشاهد مؤلمة من المجزرة بفعل الغارات الجوية على بلدة تلمنس جنوب إدلب

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى