الشأن السوري

وفد نقابي أردني يزور حكومة النظام السوري بدمشق.. والتسهيلات التجارية أبرز ما بجعبته

بدأ وفد أردني يضم شخصيات من نقابتي أصحاب شركات التخليص ونقل البضائع وأصحاب الشاحنات الأردنية، اليوم السبت، زيارة عمل رسمية لسوريا تستمر لعدة أيام، بهدف تباحث معيقات التبادل التجاري بين الأردن ومناطق سيطرة النظام السوري.

وبحسب وكالة “عمون” الإخبارية الأردنية فإنَّ الزيارة للوفد المكون من 20 شخصًا كانت بدعوة من اتحاد شركات شحن البضائع الدولية السورية، وستتناول معيقات انسياب البضائع وحركة النقل والترانزيت بين الطرفين، وإيجاد الحلول بهدف دعم حركة التجارة.

وكان وزير الصناعة والتجارة والتموين الأردني، طارق الحموري، أجرى بوقت سابق اتصال هاتفي مع وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية بحكومة النظام السوري، محمد سامر الخليل، واستعرض خلاله الطرفان العلاقات الاقتصادية والتجارية.

وقال نقيب شركات تخليص ونقل البضائع بالأردن، ضيف الله أبو عاقولة، في بيان صحفي اليوم، إنَّ الزيارة تتضمن عدة لقاءات مع اتحاد شركات شحن البضائع الدولي السورية وغرفة صناعة دمشق ومسؤولين بوزارة النقل التابعة للنظام السوري.

وأوضح أبو عاقولة أن حجم التبادل بين الطرفين دون المستوى، حيف بلغت قيمة الصادرات الأردنية لسوريا خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي 39.4 مليون دينار، والواردات 24.3 مليون دينار.

فيما أشار نقيب أصحاب الشاحنات الأردنية، محمد خير الداوود، إلى أنَّ الوفد سيطالب بإزالة الرسوم عن الشاحنات لتسهيل انسياب البضائع بين الطرفين.

وكان معبر جابر-نصيب الحدودي بين البلدين أُعيد افتتاحه منتصف شهر أكتوبر/تشرين الأول من العام 2018، عقب نحو شهرين على سيطرة قوات النظام السوري على محافظة درعا، لتشهد الحركة التجارية بين الأردن ومناطق سيطرة النظام نوعًا من التذبذب وفرض الضرائب والمعوقات ضمن سياسة المعاملة بالمثل التي تنتهجها الأردن مع النظام السوري في هذا السياق.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق