سلايد رئيسي

عملاقة النفط “أرامكو” تنفي مشاركتها بتنقيب وإنتاج النفط السوري، والتفاصيل

نفت شركة “أرامكو” السعودية، المختصة بالمجال النفطي، ما أشيع مؤخرًا عن وصول مستشارين وخبراء تابعة لها، إلى حقل (العمر) النفطي؛ الخاضع لسيطرة ميليشيا قسد والقوّات الأمريكية، في محافظة دير الزور.

وذكر موقع (عنب بلدي) المحلي، أمس السبت، أنّه تواصل مع مكتب العلاقات الإعلامية في شركة “أرامكو”، حيث أكّد الأخير أنَّ الشركة “لا تشارك في أي أعمال تتعلق بالتنقيب والإنتاج أو أي أنشطة استثمارية أخرى في سوريا”.

هذا ووردت أنباء من مصادر إعلامية متقاطعة، عن وصول 15 مهندسًا وتقنيًا مصريًا وسعوديًا، إلى حقل (العمر) النفطي الخاضع لسيطرة قسد، وأشارت المصادر إلى أنَّ المجموعة وصلت إلى المنطقة يوم 13 من شهر ديسمبر الحالي، على متن طائرات مروحية أمريكية، لتأهيل الحقل وزيادة إنتاجه من النفط، وتدريب العاملين فيه.

كما نقلت شبكة (دير الزور 24) المحلية، نقلاً عن مصادر خاصّة بها قولهم، إنَّ بعثة رسمية لشركة أرامكو، وصلت إلى حقل العمر النفطي، وقالت: “بدأت أرامكو تأخذ خطوات عملية لاستثمار النفط، وذلك عبر عقود توقعها مع الحكومة الأمريكية التي تسيطر قوّاتها؛ المتمثلة بـ ميليشيا قسد، على أغلبية حقول النفط والغاز شمال شرق سوريا”.

وقبل يومين، وصلت مجموعة من جنود الجيش السعودي، إلى قاعدة “الشدادي” الواقعة بريف الحسكة؛ والتابعة للتحالف الدولي، وتمَّ نقلهم إلى أحد الحقول النفطية بريف دير الزور.

اقرأ أيضاً : أول دفعة من الجنود السعوديين تصل حقل “العمر” النفطي بريف ديرالزور

وقال مراسل وكالة ستيب الإخبارية في المنطقة، ياسر الحمود، إلى أنَّ مجموعة من القوّات السعودية التي وصلت إلى قاعدة “الشدادي”، تمَّ نقلها عبر المروحيات إلى حقل “العمر” النفطي الواقع بريف دير الزور، وذلك بهدف تأمين الحماية للخبراء المختصين بتنقيب النفط إلى جانب القوّات الأمريكية والبريطانية المتواجدة في المنطقة.

وأشار مراسلنا إلى أنَّ هذه هي الدفعة الأولى من الجنود السعوديين التي تصل إلى الحقول النفطية بسوريا، لافتًا إلى أنَّ عددهم يبلغ قرابة 60 عنصرًا.

اقرأ أيضاً : بالصور | شاهد توزّع القوّات الأمريكية جانب الحقول النفطية شمال سوريا 

22122019 7

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق