سلايد رئيسي

ميليشيا “حزب الله” تعيد انتشارها في محيط “داريّا” بالاتفاق مع الروس، والتفاصيل

كشفت وسائل إعلام محلّية أنّ ميليشيا “حزب الله” اللبناني أعادت انتشارها في محيط مدينة “داريّا”، وعلى مداخلها، بعد انسحابها من هناك منذ عدّة أشهر بإيعاز روسيّ.

ونقل موقع “صوت العاصمة”، عن مصادر محلّية، أنّ مجموعات تابعة لحزب الله اللبناني، تمركزت في ثلاث نقاط على طريق الفصول الأربعة- داريا، وأخرى تمركزت في طريق المعامل المؤدية إلى المدينة، والقادمة من أوتوستراد درعا- دمشق.

اقرأ أيضاً : لهذا السبب كبار ضباط النظام السوري ومسؤوليه يجتمعون في مدينة داريا

وبحسب ذات المصادر فإنّ ميليشيا “حزب الله” أقامت ثلاثة محارس في محيط مقام “السيدة سكينة” وسط المدينة، عند مفارق الطرق المؤدية إلى المقام، بينما لم يتمركزوا بداخلها حتى الآن.

وأشارت إلى أنّ إعادة انتشار وتمركز هذه الميليشيات، جاء بعد اتفاق أجرته مع القوات الروسيّة، تعهدت خلاله بعدم التدخل بشؤون المدينة أو الاحتكاك بالقاطنين، وذلك بطلب من قياديين في حزب الله، بحجة تأمين الطرق للوفود الشيعية التي ستزور المقام في الأيام القادمة.

وكانت قدّ انتشرت صور على مواقع التواصل الاجتماعي في نهاية شهر أكتوبر، تشرين الأول الفائت، عن زيارات لوفود من اتباع المذهب الشيعي لمقام “السيدة سكينة” بداريّا، بتسهيلات من ميليشيات إيرانية، وإقامة مراسم ومعتقدات دينية هناك.

يشار إلى أنّ مقامة السيدة سكينة في داريا، كان قد تعرض لقصف من قوات النظام والميليشيات الموالية له، ما أدى إلى دماره، ولكنه شهد ترميماً في بداية عام 2017 على يد معممين وقيادات شيعية، بتمويل من المستشارية الإيرانية في دمشق.

اقرأ أيضاً : وفود إيرانية تحجُّ إلى مدينة داريا بريف دمشق (صور) 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق