الشأن السوري

بعد قرار منع النقاب.. جامعة دمشق تقرر تغريم المرتشين ومسربي الأسئلة

 أصدر مجلس جامعة دمشق، اليوم الاثنين، قراراً يحدّد فيه مبالغ مالية، لعدة مخالفات تتعلق بأداء العاملين والطلاب في الجامعة.

وبحسب ما نشرته صحيفة “الوطن” الموالية للنظام السوري، جاء نصّ القرار بعد اجتماع عقده مجلس الجامعة، استهداف من ترك العمل بالجامعة في وقت سابق، سواء من العاملين أو من الهيئة التدريسية، بتهمة الرشوة.

وحدد القرار مبلغاً مالي وقدره 50 ألف ليرة للعاملين الإداريين من مختلف الفئات، و 100 ألف ليرة لأعضاء الهيئة الفنية والمعيدين غير الموفدين، و300 ألف ليرة لأعضاء الهيئة التدريسية وأعضاء الهيئة الفنية والمعيدين الموفدين، مقابل العفو عنهم.

بينما واجه الذين غادروا القطر من المعاقبين السابقين، غرامة مضاعفة أو اعتبارهم بحكم المستقيلين.

اقرأ أيضا:جامعة دمشق تبرر قرار منع ارتداء النقاب.. لا نعرف مرتديه ذكرًا أم أنثى!

وكذلك حدّد غرامة سرقة الأسئلة الامتحانية أو تسريبها بمبلغ وقدره 100 ألف ل. س ويضاعف إلى 200 ألف ل. س إذا اقترن بجرم الرشوة.

كنا نقلت الصحيفة، عن مدير الشؤون القانونية في الجامعة، نبيل مقداد، أنّ القرار ليس ملزماً، وإنما يعطي الخيار أمام صاحب الجرم، إما بالمتابعة بالقضاء وانتظار ما يصدر عنه لقاء الحق الشخصي لجامعة دمشق كتعويض ضرر، وإما باللجوء إلى الجامعة ودفع مبلغ المصالحة للتنازل عن الحق الشخصي للجامعة «للمصالحة» وإسقاط دعوى الحق الشخصي، منوهاً لوجود حق عام أيضاً.

اقرأ أيضاً: بالفيديو|| “سلمى المصري” تُبيّن موقفها من ارتداء النقاب داخل الجامعات
ويشار إلى أنّ القرارات كانت مفصّلة حول أمور، تعتبر جنائية من سرقة وأفعال مخلّة بالآداب أو الرشوة أو الاختلاس أو التزوير أوتسريب الأسئلة وجميعها، تمّ تحديد مبالغ مالية للعفو عنها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق