الشأن السوري

عناصر الفرقة الرابعة التابعة لماهر الأسد يمارسون طقوس “التعفيش” بحلب.. والتفاصيل

رصد عدد من أصحاب المحال التجارية داخل منطقة الراموسة، بمدينة حلب، اليوم الإثنين، قيام عناصر قوات النظام السوري، بدخول المحلات الخالية من أصحابها، وسرقة كل مايمكن سرقته.

وفي التفاصيل، ذكرت مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” في المنطقة، هديل محمد، بحسب شهود عيان من المكان، أنَّ مجموعة عناصر من الفرقة الرابعة التابعة للنظام السوري، أقدمت على اقتحام المحال الخاوية وخلع جميع المواد الأساسية التي تساعد على البناء من الحديد والرخام، بالإضافة لسرقة ماتبقى من المواد الصناعية من “قطع السيارات”.

وتابعت مراسلتنا، أنّ جيران أصحاب المحلات المسروقة ذكروا أن الدوافع من عمليات السرقة هذه، هي نقل مواد البناء الى مدينة طرطوس، التي تعتبر أحد الخزانات البشرية لقوات النظام السوري والمليشيات المساندة.

اقرأ أيضاً: تحت انظار قوات النظام السوري.. اشتباكات عنيفة بين مقاتلي الميليشيات بحلب

وأشارت مراسلتنا إلى أنّ سيارات الفرقة الرابعة دخلت الى المنطقة على مرأى من حواجز قوات النظام التي  اكتفت بالمشاهدة، دون أنّ تبدي أية حركة، منوهةً إلى انتشار حالة من الذعر بين أصحاب المحال في المنطقة.

موضحةً أن هذه ليست المرة الأولى التي تتعرض فيها المنطقة للسرقة، فقد شهدت سرقات كبيرة من قبل عناصر النظام السوري عقب فرض سيطرتهم عليها ودخولهم لها.

والجدير ذكره أنّ مدينة حلب الخاضعة لسيطرة النظام السوري، تعيش حالة من الفوضى والانفلات الأمني، التي زادت من معاناة قاطنيها، في ظل غياب رقابة الأجهزة المعنية وسطوة عناصر ميليشيا الدفاع الوطني والمليشيات الإيرانية

اقرأ أيضاً: تحت انظار قوات النظام السوري.. اشتباكات عنيفة بين مقاتلي الميليشيات بحلب

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى