الفيديوالصورسلايد رئيسي

بحيرة المزيريب في درعا معلمًا سياحيًا هامًا ومصدرًا للرزق (فيديو + صور)

 


 

عادت المياه إلى بحيرة المزيريب الطبيعية، في ريف درعا الغربي، وذلك بعد هطول الأمطار وقلة سحب المياه من الآبار.

بحيرة المزيريب في درعا معلمًا سياحيًا هامًا ومصدرًا للرزق

وكانت البحيرة تعرضت للجفاف في السنوات الأخيرة الماضية، بسبب كثرة حفر الآبار العشوائية، والتي أثرت سلبًا على العروق الجوفية المغذّية للبحيرة، حيث تم حفر أكثر من ثلاثة آلاف بئر عشوائي، بحسب مختصين.

بحيرة المزيريب في درعا معلمًا سياحيًا هامًا ومصدرًا للرزق

وتعد بحيرة المزيريب من أهم المعالم السياحية في درعا، وهي بحيرة طبيعية تشكلت من عدة ينابيع جوفية، إضافة إلى السيول الشتوية التي تصب فيها كل عام.

بحيرة المزيريب في درعا معلمًا سياحيًا هامًا ومصدرًا للرزق

وهي مصدر رزق لأكثر من 400 عائلة، فمنهم من يصيد الأسماك منها، ومنهم من يقيم مشاريع سياحية صغيرة على ضفاف البحيرة، كالاستراحات والتجول بالقوارب، إضافة إلى محال تجارية في البلدة والتي تعتمد على حركة السياح.

اقرأ أيضاً : جفاف تشهده بحيرة المزيريب بريف درعا الغربي

بحيرة المزيريب في درعا معلمًا سياحيًا هامًا ومصدرًا للرزق

كما وتغذي البحيرة السيول المنبثقة منها والتي بدورها تروي المزروعات في بلدة المزيريب والقرى المجاورة، غير أنها تضفي مشهدًا جماليًا على طبيعة البلدة بواحتها الواسعة وأشجارها الخضراء.

اقرأ أيضاً : بحيرة مزيريب من معلم سياحي الى بركة مهددة بالجفاف, والسبب ؟!

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق