الشأن السوري

تركيا تعد مسودة قانون تتيح إرسال قوات إلى ليبيا.. فما علاقة “الجيش الوطني” ؟

أعلن المتحدث باسم الرئاسة التركية، ابراهيم قالن، مساء أمس، أنَّ البرلمان التركي يعمل على إعداد مسودة قانون، يتيح إرسال قوات عسكرية إلى ليبيا، وذلك بعد توقيع أنقرة على اتفاقية للتعاون العسكري مع طرابلس الشهر الماضي.

وأضاف قالن للصحفيين، أنّه “وفقًا للأحداث الجارية في العالم، قد تظهر ضرورة في الحصول على تخويل استخدام القوات المسلحة التركية في ليبيا. هذه من صلاحيات البرلمان. وقد يتم اتخاذ القرار وفقا للظروف”.

وكانت تركيا أرسلت إمدادات عسكرية لحكومة السراج، رغم حظر تفرضه الأمم المتحدة على إرسال أسلحة إلى ليبيا، بحسب رويترز.

وحصلت وكالة ستيب الإخبارية، يوم الاثنين، على تسريبات تؤكد نيّة تركيا إرسال مقاتلين من فصائل المعارضة السورية المدعومة من قبلها، والمعروفة باسم “الجيش الوطني” إلى ليبيا، للقتال إلى جانب قوات حكومة الوفاق الليبية الحليفة لتركيا، ضد قوات اللواء خليفة حفتر.

وبحسب مصدر خاص في الفصائل الموالية لتركيا، فإنَّ الأيام الأخيرة شهدت زيارة لضباط أتراك رفيعي المستوى إلى ليبيا تلاها اجتماعات مكثفة بالداخل التركي “العاصمة أنقرة على الأغلب” لقيادات فيالق “الجيش الوطني” مع ضباط بالاستخبارات التركية.

اقرأ أيضاً : بأوامر تركية.. فصائل المعارضة السورية الموالية لتركيا تتجهز لإرسال مقاتلين إلى ليبيا!

وقالت روسيا الأسبوع الماضي إنها قلقة للغاية بشأن احتمال نشر تركيا قوات في ليبيا وأضافت أن الاتفاق العسكري بين البلدين يثير تساؤلات كثيرة. وسافر وفد تركي إلى موسكو يوم الاثنين لبحث التطورات في ليبيا وسوريا.

اقرأ أيضاً : كروم إدلب تبكي أهلها ناراً وبرداً.. ومبعوثو أردوغان والأسد يحجّون إلى موسكو وصفقة ليبيا مقابل سوريا على الطاولة!!

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق