الشأن السوري

حكومة النظام السوريّ تزيل بعض عراقيل التجارة مع الأردن ودول الخليج، والتفاصيل

نقلت وسائل إعلام سورية وأردنية، بنود اتفاقٍ جديد بين حكومة النظام السوريّ ونظيرتها الأردنية، بهدف إزالة الرسوم الإضافية على الشاحنات الأردنية الداخلة إلى سوريا، والبالغة 200 دولار عل كلّ شاحنة، وكذلك المارّة بطريق الترانزيت لتبقى 10% فقط.

وكان قدّ وصل وفد أردني برئاسة نقيب أصحاب شركات التخليص ونقل البضائع الأردنية، “ضيف الله أبوعاقولة”، ونقيب أصحاب الشاحنات الأردنية “محمد خير الداود”، واجتمع مع وزير النقل بحكومة النظما السوري، “علي حمود” يوم أمس، في دمشق.

وأكّد الوزير بحكومة النظام السوريّ، “علي حمود”، استعداد حكومته، للتعاون التام وتقديم مختلف التسهيلات وتعزيز التعاون التجاري مع الأردن، وإزالة كلّ العقبات في وجه حركة النقل التجاري بين البلدين.

اقرأ أيضاً: الشعير السوري يحقق وفرًا بـ 30 مليون دولار للأردن

ومن جانبه وضّح “ابو عاقولة”، أهمية السوق السورية للاقتصاد الأردني وتجارة الأردن الخارجية، خاصّة مع لبنان وتركيا ودول الاتحاد الأوروبي، وكذلك لعمليات نقل بضائع الترانزيت إلى دول الخليج والعراق ومصر عبر الأراضي الأردنية والسورية.

مبيّناً أنّ قيمة الصادرات الأردنية إلى سوريا خلال الاشهر التسعة الاولى من العام الحالي 39,4 مليون دينار أردني مقابل 24,3 مليون دينار أردني مستوردات، معتبراً أنها ليست ضمن مستوى الطموح.

يذكر أنّ حكومة النظام السوريّ كانت تستوفي رسوماً إضافية تعادل 200 دولار على دخول الشاحنات الأردنية للأراضي السورية، وترانزيت غير الرسوم المفروضة بنسبة 10%، وذلك ضمن سياسة المعاملة بالمثل بحسب حكومة النظام السوريّ، ردّاً على إغلاق استمرار الأردن إغلاق معبر جابر – نصيب بوجه الشاحنات السوريّة.

اقرأ أيضاً:وفد نقابي أردني يزور حكومة النظام السوري بدمشق.. والتسهيلات التجارية أبرز ما بجعبته

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق