سلايد رئيسي

عامل سوري ينتحر داخل مصنع بأضنة..فماذا فعل زملاؤه لتعتقلهم الشرطة ؟

انتحر شاب سوري في المصنع الذي يعمل به في مدينة أضنة جنوبي تركيا، ليقوم زملائه في المصنع برمي جثته في الطريق، ووضعوا بطانية عليه، خوفًا من المتاعب.

وذكرت وسائل إعلام تركية، أنَّ قوات الأمن التركي عثرت على جثة الشاب، مصطفى الرجب، دون حراك ومغطاة ببطانية في منطقة باطان تبه بمدينة أضنة، في الـ17 من ديسمبر، ويوجد على عنقه أثر لحبل.

وتبيّن وفقًا لتقارير الشرطة التي كُشف عنها يوم أمس الثلاثاء، أنَّ الجثة، بحسب سجلات المراقبة، أحضرها 4 من زملاءه في المصنع، وتركوها على جانب الطريق، وذلك خوفًا من المتاعب التي سيتسبب فيها.

اقرأ أيضاً : حوادث انتحار تهز العالم العربي ومواقع التواصل تنشغل فيها .. فما هي الأسباب؟!

وألقت قوات الأمن القبض على صاحب العمل ورئيس عمال في مصنع للبلاستيك بالمنطقة، ولم تعرف أسباب الانتحار بعد.

اقرأ أيضاً : العثور على جثة لاجئ سوري “عاري” بحديقة أحد المخيمات ببرلين.. والسلطات تبدأ تحقيقاتها

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق