الشأن السوري

غضب واستنفار لعناصر ميليشيا فلسطينية بحلب.. فما علاقة معارك إدلب بذلك!!

قالت مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” في حلب وريفها، هديل محمد، إنَّ مدينة حلب شهدت، اليوم الخميس، استنفاراً كبيراً بين عناصر إحدى الميليشيات الفلسطينية المدعومة روسياً.

وفي التفاصيل، أكدت مراسلتنا أن حي باب النيرب بالمدينة، شهد استنفاراً كبيراً بين عناصر ميليشيات لواء القدس الفلسطيني، الذي بدل ولائه مطلّع العام الحالي من الجانب الإيراني إلى الروسي، تخلله إطلاق نار كثّيف من قبل عناصرهم.

وأوضحت أن السبب في ذلك، هو وصول عدد من قتلى الميليشيا إلى الحي المذكور، ممن قضوا على جبهات ريف إدلب الجنوبي.

مشيرةً إلى أنه تمّ تشيعهم اليوم وسط حالة من الغضب بين عناصر اللواء، الذين اتهموا قوّات النظام السوري بزج عناصرهم على خطوط الجبهات الأولى بمواجهة قوات المعارضة.

اقرأ أيضاً:مشاجرات بين عناصر الميليشيات بحلب.. وأزمة الخبز تلقي بظلالها على المدينة

ونوّهت مراسلتنا في المنطقة، إلى أن قوات النظام السوري تتعمد إلى نقل جثث قتلاها إلى المشافي، ومن ثمّ ترسلهم إلى ذويهم على شكل دفعات تفادياً لرّدة فعلهم .

وتشهد جبهات ريف إدلب الجنوبي والجنوبي الشرقي خلال الأيام الأخيرة، سقوطاً متتابعاً لعدد من القرى والبلدات، نتيجة الهجمات البريّة العنيفة لقوات النظام السوري والميليشيات المساندة بغطاء جوّي روسي.

 

 

اقرأ أيضاً:أحد عناصر الميليشيات الرديفة يعتدي جنسيًا على طفلة وسط مدينة حلب!!

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى