الشأن السوري

شبان يهاجمون بالسواطير والسكاكين أبرز السفاحين الإيرانيين الذين قاتلوا بسوريا.. والأخير يحتضر

أعلنت وسائل إعلام إيرانية، اليوم الجمعة، عن احتضار أحد أبرز السفاحين الإيرانيين، هاني الكردي، إثر تعرضه وصديقه لهجوم مسلح من قبل مجهولين في حي شابور في العاصمة الإيرانية طهران.

وفي التفاصيل ذكر قائد مركز الشرطة 112 مساء الإثنين الماضي، إنّ السفاح وأحد رفاقه “أوقفا سيارتهما أمام محل لبيع العصير في حي شابور في وطهران عندما هاجمهما ستة شبان يركبون دراجات نارية بسواطير وسكاكين”، وذلك بعد خلافات شخصية نشبت بينهما سابقاً انتهت بموعد لتصفية الحساب.

اقرأ أيضاً:لأوّل مرة.. القوّات الأمريكية في حقل “التنك” النفطي تقصف مواقعًا للميليشيات الإيرانية بالبوكمال

وبحسب ما أفادت “قناة الحرة” فأنّ عملية إنقاذ السفاح من الموت استغرقت أكثر من 12 ساعة، وذلك لإنه تعرض لضرب بالسواطير والسكاكين في منطقة الرأس والعنق والبطن.

والجدير ذكره أنّ الكردي يعد من أبرز الذين قاتلوا إلى جانب النظام السوري، في صفوف الميليشيات الإيرانية ضدّ المعارضة، وقد نشر عدة تسجيلات مصوّرة له في سوريا، وعلى الرغم من ارتكابه عدة جرائم متنوعة ومكوثه بالسجن لفترات طويلة إلا أنه تربطه علاقة جيدة مع مسؤولين في النظام الإيراني.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق