الشأن السوري

اشتباكات بين شبيحة حلب وميليشيا الحرس الثوري لتقاسم ممتلكات المدنيين

شهد أحد أحياء مدينة حلب، أمس السبت، اشتباكات بين ميليشيا تابعة للنظام السوري وأخرى تابعة للحرس الثوري الإيراني، على خلفية تقاسم منازل الأهالي في حي “الجلوم”.

وقالت مراسلة وكالة ستيب الإخبارية في حلب، هديل محمد، إنَّ اشتباكات بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة اندلعت أمس السبت، بين عناصر من ميليشيا “الدفاع الوطني”، وعناصر ميليشيا تابعة لـ “الحرس الثوري” الإيراني في حي “الجلوم” بمدينة حلب.

وأوضحت مراسلتنا أنَّ الاشتباكات جاءت على خلفية محاولة كل طرف من الميليشيا، فرض سيطرته بشكل كامل على الحي، وذلك عبر الاستيلاء على المنازل التي نزح عنها أهلها، عقب خروج قوّات المعارضة من المنطقة أوآخر عام ٢٠١٦.

اقرأ أيضاً : بالصور|| شبيحة حلب يؤجرون “الحجرة” بـ 1000 ليرة لحجز دور على طابور الغاز !!

حيث بدأ الخلاف بين أطراف الميليشيا، حول أحقية كل طرف فرض سيطرته على أحد الأبنية السكنية في حي “الجلوم”، ليتطور الأمر بعد ذلك لاشتباك بالأسلحة الخفيفة.

وأشارت مراسلة الوكالة إلى أنَّ الاشتباكات بين الطرفين، تسببت بوقوع عدد من الإصابات الطفيفة، من كلا الطرفين، وذلك قبيل تدخّل مجموعة من القياديين من طرف ميليشيا “الدفاع الوطني”، لحل المشكلة، وسط حالة من الذعر عاشها أهالي وسكان الحي تخوفًا من طردهم من منازلهم والاستيلاء عليها من قبل الميليشيا.

اقرأ أيضاً : بسبب “الشبيحة” أزمة الغاز مجدداً تطرق أبواب مدينة حلب 

29122019 2

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق