الشأن السوري

تحرير الشام تنفذ حملة مداهمات بالفوعة.. والاعتقالات تطال مهجري الغوطة الشرقية!

أقدمت عناصر تابعة لأمنية هيئة تحرير الشام، اليوم الأحد، على مداهمة عدد من المنازل ضمن قطاع تحرير الشام بمنطقة السوق وسط بلدة الفوعة شمالي إدلب.

ونقلت وكالة “ستيب الإخبارية” عن أحد ساكني البلدة، فضل عدم ذكر اسمه لأسباب أمنية، قوله إنَّ عناصر أمنية تحرير الشام أغلقوا المنطقة لبعض الوقت، ليُسمع بعدها أصوات إطلاق رصاص في القطاع.

وتابع المصدر أنَّه عقب إطلاق الرصاص، أقدم عناصر أمنية تحرير الشام على اعتقال 3 أشخاص من مهجري الغوطة الشرقية “بلدة العبادة تحديدًا” وسط محاولات نساء المدنيين منع العناصر من تنفيذ عملية الاعتقال، ولكن دون جدوى.

وأضاف المصدر أنَّ الروايات اختلفت حول سبب اعتقال الشبان الثلاثة، فالبعض قال إنَّ تحرير الشام وجهت للشبان تهمة التعامل مع تنظيم الدولة “داعش”، فيما ذهب آخرون إلى أنَّ سبب الاعتقال هو وجود دعاوى شخصية بتهم السرقة ضد الشبان، ورجّح آخرون أن يكون عناصر أمنية تحرير الشام يحاولون إخراج الشبان من منازلهم بشكل قسري، بهدف إسكان أشخاص آخرين مكانهم.

اقرأ أيضاً: نازحي جنوب إدلب يصلون كفريا والفوعة.. ويخيمون بالطرقات والأراضي الزراعية

والجدير بالذكر أنَّ عناصر تحرير الشام عملوا، يوم أمس، على إخراج نازحي جنوب إدلب الذين وصلوا إلى كفريا والفوعة خلال الأيام الأخيرة من المنازل المهدمة التي حاولوا الجلوس فيها هربًا من برد الشتاء القارس، كما طالبت آخرين بدفع إيجارات المنازل بحال رغبوا البقاء فيها.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق