الشأن السوري

فصيل للمعارضة السورية يكشف حصيلة عمليات الاستهداف بـ”التاو” خلال الشهر الحالي

أصدر فصيل الجبهة الوطنية للتحرير، اليوم الأحد، بيانًا أعلن فيه عن حصيلة خسائر قوات النظام السوري والميليشيات المساندة خلال شهر ديسمبر/كانون الأول الحالي، والذين استهدفهم عناصر الجبهة الوطنية بالصواريخ المضادة للدروع على جبهات الشمال السوري”ريفي إدلب واللاذقية”.

وبحسب البيان فإنَّ الجبهة الوطنية للتحرير تمكنت خلال الشهر الحالي من تدمير دبابتين، وعربة نقل جنود مصفحة “بي إم بي”، وسيارة عسكرية مخصصة لنقل الجنود، ومدفع ثقيل، وعربة شيلكا مجنزرة.

كما تمكن عناصر الجبهة من تدمير خمس قواعد إطلاق صواريخ مضادة للدروع، وغرفة عمليات لقوات النظام السوري، وثمانية تجمعات لعناصر قوات النظام السوري، وستة رشاشات ثقيلة ومتوسطة.

اقرأ أيضاً : محلل عسكري يكشف لـ”ستيب” أسباب السقوط السريع لجبهات شرقي إدلب.. وسلاح نوعي وصل للمنطقة!

ولم تأتي الجبهة في بيانها على إحصاء خسائر قوات النظام السوري والميليشيات المساندة خلال المعارك التي شهدتها الأجزاء الجنوبية والجنوبية الشرقية من إدلب، في الآونة الأخيرة، غير أنَّ هيئة تحرير الشام وثقت، يوم أمس، تمكنها بالتعاون مع الجبهة الوطنية للتحرير من قتل 45 عنصرًا، وإصابة 60 آخرين، عبر عملية معاكسة على محاور بلدتي التح وجرجناز.

وكان المحلل العسكري، أحمد رحال، كشف في حوار مع وكالة “ستيب الإخبارية”، يوم أمس، عن وصول دفعة صوارخ “تاو” مضادة للدروع للجبهة الوطنية للتحرير، وهو ما انعكس على تكثيف عمليات الفصيل على الجبهات المرابط عليها.

اقرأ أيضاً : هجوم للمعارضة على مواقع قوات النظام السوري جنوب شرقي إدلب.. وخسائر الأخير بالعشرات!

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق