الشأن السوري

انقطاع الدعم وتعلقه بالقرارات مجحفة يؤدي لإغلاق إحدى أكبر مشافي الشمال السوري!

أصدرت إدارة مستشفى عقربات الحدودي، اليوم الإثنين، بياناً أعلنت فيه عن توقف عملياتها الجراحية أو استقبال المرضى بشكل كامل، مستثنيةً، قسم الإسعاف والحالات الإسعافية الطارئة.

وجاء في نصّ البيان: “نود إعلامكم بإيقاف العمل في أقسام الخارجية والعمليات بشكل كامل ابتداءاً من تاريخ 2020/1/1، فيما سيقتصر العمل على قسم الإسعاف فقط، وذلك بسبب توقف الدعم حتى إشعار أخر مع تمنياتنا للجميع بالشفاء العاجل”.

processed 10

وأرفقت البيان بملاحظة مفادها، “بقاء استقبالها للمراجعين بقسم العلاج الفيزيائي، ومن أجرى عملية داخل المستشفى ولديه موعد سابق للمراجعة.

وبحسب مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في المنطقة، حسن المحمد، أنَّ مستشفى عقربات للجراحة العظمية والترميمية تعتبر من أكبر المستشفيات على مستوى الشمال السوري الخاضع لسيطرة المعارضة، حيث كان يستقبل شهرياً ما يزيد عن 5000 مراجع أغلبهم حالات عظمية وترميم جروح وحروق.

اقرأ أيضاً: هل تتعمد روسيا قصف المشافي والمسعفين في إدلب؟ ولماذا؟

وتابع مراسلنا، أنّ المستشفى تأسست عام 2012، وحملت اسم مستشفى الكويت، وكانت تعتبر الأشهر بحالات العظام وجراحتها.

وصرّح أحد ممرضي المستشفى لوكالة “ستيب الإخبارية” ،فضّل عدم الكشف عن اسمه، : إن منظمة “سامز” هي من كانت تدعم المستشفى، أوقفت الدعم بعد قرارات مجحفة من تقنين في المحروقات، والتدخل بعمل الإدارة والأطباء.

وأضاف الممرض، أنّ إدارة المستشفى طلبت رسمياً من المنظمة الداعمة عدم تجديد عقد الدعم والتمويل للمستشفى، الذي ينتهي مع نهاية العام الحالي 2019.

والجدير ذكره أنّ الواقع الطبي في مناطق سيطرة المعارضة بالشمال السوري، شهد في الآونة الأخيرة، وضعاً مأساوياً شمل استهداف النقاط الطبية بالإضافة لإصابة العديد من كوادرها، بسبب الحملة العسكرية الشرسة التي تشنها قوات النظام السوري مدعومًة بالميليشيات الإيرانية، تحت غطاء جوي روسي.

اقرأ أيضاً: أضرار كبيرة في مخيم الشرقية والمشافي ومستودعات الأغذية بريف حلب الشمالي نتيجة الأمطار

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق