الشأن السوري

بجلسة مغلقة لمجلس الأمن: فرنسا تحذر النظام السوري وروسيا بشأن إدلب.. والجعفري يرّد

ندد المندوب الفرنسي الدائم لدى الأمم المتحدة “نيكولا دو ريفير”، اليوم الجمعة، في تصريحات للصحفيين قبل الدخول إلى اجتماع مغلّق لمجلس الأمن الدولي، بالقصف الجوي الذي تتعرض له محافظة إدلب من قبل الطائرات الروسية والنظام السوري.

وطالب، دو ريفير، خلال تصريحاته قبيل الجلسة التي دعت إليها كلّ فرنسا وبريطانيا لمناقشة آخر التطورات في محافظة إدلب بوقف فوري للهجمات على المحافظة.

كما حذر المندوب الفرنسي، النظام وروسيا من مغبة تدهور الأوضاع الإنسانية في المنطقة جرّاء استمرار الغارات.

وأعرب، دو ريفير، عن أمله في أن يتخذ مجلس الأمن موقفاً موحداً حيال وصول المساعدات إلى إدلب وبقية أنحاء سوريا، بعد أن عرقلت كل من روسيا والصين قبل أسبوعين، مشروع قرار مجلس الأمن القاضي بإيصال المساعدات إليها.

وعلى صعيدٍ متصل، قال مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة، بشار الجعفري، في تصريحات للصحفيين عقب جلسة مغلقة لمجلس الأمن إنَّ: “سورية لن تتخلى عن حقها وواجبها في القضاء على آخر بؤر الإرهاب في إدلب”.

ومن جهته أكد مندوب الصين الدائم لدى الأمم المتحدة “تشانغ جيون” في تصريحات، أن بلاده قدمت مشروع قرار إلى مجلس الأمن، الشهر الفائت، حول كيفية الوصول الإنساني إلى سوريا، معرباً عن أمله في تحقيق نقاشات إيجابية حول إدلب.

وكانت بريطانيا وفرنسا قد دعتا، أمس الخميس، لاجتماعٍ مغلق في مجلس الأمن الدولي لمناقشة الأوضاع في محافظة إدلب شمال غربي سوريا، على خلفية ما تتعرض له من هجمات جوية وبرية من قبل روسيا والنظام السوري.

اقرأ أيضًا:الجعفري: “173 مليار دولار تكلفة محاولة إسقاط الحكومة الشرعية في سوريا، والأمم المتحدة مسيسة”!

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق