الفيديو

بالفيديو.. مظاهرة نسائية ضد هيئة تحرير الشام وحكومة الإنقاذ بريف إدلب


خرجت مظاهرة ضمت عشرات النساء والأطفال، اليوم السبت، في بلدة كللي شمال إدلب، مناوئة لحكومة الإنقاذ وهيئة تحرير الشام.

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في إدلب وريفها، حسن المحمد، إنَّ مظاهرة نسائية خرجت في بلدة كللي، وتوجهت إلى مخفر البلدة التابع لهيئة تحرير الشام، بشعارات وهتافات تنادي بسقوط الهيئة وزعيمها الجولاني، والمطالبة بخروج الهيئة من البلدة.

“أبو محمد”، زوج إحدى المتظاهرات في تصريحٍ لوكالة “ستيب الإخبارية”، قال إنَّ: “هيئة تحرير الشام سلطت أمنيتها على البلدة التي عرفت بمناهضتها لقرارات حكومة الإنقاذ، حيث تعمل على اعتقال كل من يعارضها الرأي عبر مداهمات ليلية أو كمائن نهارية على أطراف البلدة”.

وأضاف في ذات الصدد: “كما حصل أمس الجمعة مع أبو عمار، أحد أعضاء حزب التحرير الذي اعتقلته الهيئة بعد إطلاق النّار عليه دون معرفة الوجهة التي أخذوه إليها”.

وتابع أبو محمد قائلاً: “إنَّ بلدتنا لم تبخل على الثورة السورية في إرسال أبنائها إلى جبهات القتال، وفيها من الشهداء الكثير، حتى يأتي أشخاص ملثمون لايعرف أصلهم ويزاودوا علينا بصفة ثورية مزيفة”.

وأشار مراسلنا إلى أن المتظاهرات تجمعن على أبواب المخفر وقرب السور المحيط به، وسط غياب كامل لعناصر المخفر، رغم العبارات القاسية التي أطلقت عليهم وعلى زعيمهم أبو محمد الجولاني.

يذكر أن هيئة تحرير الشام، اعتقلت عناد الجعبار هو من أبناء بلدة كللي الذي ينتمي إلى حزب التحرير الإسلامي، وذلك بكمين نصبته له أثناء ذهابه لصلاة الجمعة، حيث تعرض خلالها لإصابة بطلق ناري، وتمّ اقتياده إلى جهة مجهولة.

اقرأ أيضًا:بالفيديو|| مدنيو إدلب يتظاهرون ضد حملة اعتقالات شنتها تحرير الشام.. والأخيرة ترّد بالرصاص الحي!

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق