الشأن السوري

قوات النظام السوري تعتقل عشرات الأطفال الفلسطينيين بدمشق لهذه الأسباب

اعتقلت قوات النظام السوري في دمشق، اليوم السبت، عدداً من الطلبة الفلسطينين، على خلفية تمزيقهم صورة لرأس النظام السوري، بشار الأسد، أثناء الدوام الرسمي في محيط مدرسة “الجرمق” البديلة في بلدة يلدا جنوب دمشق.

وفي التفاصيل، ذكر مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في دمشق، قيس حمزة، نقلاً عن مصادر محلية، أنّ قوات النظام السوري اعتقلت 20 طفلاً فلسطينياً من المدرسة أثناء الدوام.

وأكد أن حملة الاعتقالات التعسفية، كانت قد طالت 32 طفلاً آخرين من منازلهم خلال الأسبوعين الفائتين، ليصبح بذلك عدد الأطفال المعتقلين 52 طفلاً فلسطينياً.

وبحسب ما نقله مراسلنا عن مصادر محلية، فإن أعمار الأطفال المعتقلين، تتراوح بين ( 10 – 16 عاماً ).

ونوّه مراسلنا نقلاً عن تلك المصادر، إلى أن قوات النظام السوري اعتقلت الأطفال بتهمة تمزيق صورة لرأس النظام السوري، بشار الأسد، بدايةً، ولكن بعد تدخل الأهالي والوجهاء في المنطقة للضغط عليهم بغية الإفراج عنهم، زعمت قوات النظام أن الاعتقال جاء بتهمة انتمائهم إلى صفوف تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” ضمن ما يُعرف بـ “أشبال الخلافة “.

وأوضح مراسلنا، أنه وعلى الرغم من مساعي وجهاء المنطقة لإطلاق سراح هؤلاء الأطفال، إلا أن قوات النظام لاتزال متمسكة بقرارها في التحقيق معهم لسحب اعترافاتهم، فيما لا يزال مصير الأطفال المعتقلين مجهولاً.

وشهدت بلدة يلدا ومحيطها، منذ عدّة أسابيع حملة دهم واعتقالات واستنفار أمني واسع، على خلفية قيام مجهولون بتمزيق صورة لرأس النظام السوري، بشار الاسد، كانت موجودة على لافتة المركز الصحي في البلدة المذكورة.

اقرأ أيضًا:النظام السوري يعتقل العشرات في دمشق بعد التسوية معهم بضمانٍ روسي

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق