سلايد رئيسيشاهد بالفيديو

شاهد بالفيديو.. حقائق عن القدرات الفتاكة للطائرة المسيرة التي قتلت قاسم سليماني

 


 

باتت الطائرات المسيرة “الدرونز” أو ما يُعرف بطائرات من دون طيار، أداة رئيسية في الصراعات الدولية، وما أن أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون”، أمس الجمعة، عن تنفيذ عملية تصفية لقائد فيلق “القدس الإيراني”، قاسم سليماني بواسطة طائرة من هذا النوع، حتى بات الجميع يبحث عن مواصفاتها وقدراتها.
 
تمّ تنفيذ الضربة العسكرية الأمريكية ضد قاسم سليماني، قائد فيلق القدس الإيراني، بالقرب من مطار بغداد الدولي المزدحم.

ولاقت دقة الضربة والتنفيذ المثالي على المركبتين المستهدفتين دون أضرار جانبية، إشادة من الخبراء العسكريين، لاسّيما أن الضربة الأميركية تمّت باستخدام صواريخ تم إطلاقها من درون على الهدف من على بعد أميال في السماء.
 
فيما يُطلق على هذا الطراز من الدرون الأميركي اسم (MQ-9) وتعد (M) اختصاراً لكلمة متعدد الأغراض، و(Q) هي اختصار لنظام الطائرات الموجهة عن بُعد، أما رقم (9) فيشير إلى أن Reaper أو “الحاصدة” هي الطراز التاسع في سلسلة أنظمة الدرون الأميركية.

ومن أبرز مواصفات طائرات “الدرونز”، الفتاكة، هي أنها تُصنف بأنها طائرة مسلحة متعددة المهام ومتوسطة الارتفاع وقوية التحمل يتم التحكم فيها عن بعد، ويتم استخدامها في المقام الأول في تنفيذ عمليات ديناميكية ضد أهداف متحركة، وكوسيلة لجمع المعلومات الاستخبارية.
 
وتحمل الطائرة التي يمكنها التحليق لمدى طويل على متنها، أنظمة استشعار عن بعد واسعة النطاق، ومجموعة متكاملة للاتصالات متعددة الأوضاع وأسلحة دقيقة، بما يمنحها القدرة على أداء مهام قتالية وتنسيق واستطلاع ضد الأهداف عالية القيمة وفي توقيت زمني حساس.
 
كما تتنوع وتتعدد إمكانيات الطائرة، حيث يمكن استخدامها في مهام الاستخبارات والمراقبة والاستطلاع والدعم الجوي الوثيق والبحث والإنقاذ القتالي، وتوجيه الضربات الدقيقة ومراقبة القوافل وشن الغارات عليها فضلا عن الاستخدام كمنصة طرفية للتوجيه الجوي.
 
ومن أبرز صفاتها أيضاً، أنها تتفوق بقوة وثقل تسليحها والقدرة على مهاجمة أهداف حساسة في توقيت حاسم بدقة فائقة، بما يضمن كامل تدمير تلك الأهداف أو تعطيلها.

ويتم تجهيزها بنظام استهداف متعدد الأطياف، يحتوي على مجموعة قوية من أجهزة الاستشعار البصرية للاستهداف، ويدمج مستشعر الأشعة تحت الحمراء وكاميرا التلفزيون النهاري بالألوان أو أحادية اللون وكاميرا تصوير تلفزيوني متقدمة، ونظام بحث ورصد بأشعة الليزر ومصباح ليزر.

ويمكن مشاهدة مقاطع فيديو كاملة الحركة من كل من مستشعرات التصوير كتدفقات فيديو منفصلة أو مدمجة، كما يمكن تفكيك المسيرة ونقلها في حاوية واحدة فقط بما يساعد على سهولة وسرية انتشارها إلى أي بقعة في جميع أنحاء العالم، وعليه يمكن نقل تلك الحاوية بالكامل على متن طائرات شحن عسكرية طراز “هيركليز سي 130” .

اقرأ أيضاً : الميليشيات الإيرانية وبعض عشائر دير الزور يقيمون مجالس عزاء لـ”قاسم سليماني”

وتعمل وفقاً لنّظم الطيران الأميركية القياسية مع خط رؤية واضح لهوائي محطة البيانات الأرضية، والذي يوفر اتصالات خط الرؤية لتنسيق عمليات الإقلاع والهبوط، ويوفر نظام للاتصالات عبر الأفق القدرة على التواصل مع الطائرات الأخرى والتعامل مع أجهزة الاستشعار.

اقرأ أيضاً : صورة نشرها الخامنئي لسليماني “يحتضن الحسين في الجنة” تثير تفاعلًا

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق