الشأن السوري

 صحيفة أمريكية تكشف: لهذا السبب غضب “ترامب” وقرر قتل “قاسم سليماني”

تحدثت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية عن أنّ جهاز المخابرات الأمريكي “CIA” قدّ كشف تفاصيل مكالمة هاتفية بين قائد فيلق القدس “قاسم سليماني” والمرشد الإيراني “علي خامنئي”، قدّ تكون هي السبب الرئيسي لاتخاذ قرار قتله من الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب”.

وبحسب الصحيفة فإنّ الـ CIA حصلت على آخر مكالمة بين “سليماني وخامنئي”، حيث أظهرت المكالمات أنّ “سليماني” طرح فكرة تنفيذ هجمات ضدّ القوات الأمريكية بالشرق الأوسط.

وبذات الوقت أكّدت المصادر أنّ “خامنئي” لم يكن قد وافق بعد على خطة “سليماني” باستهداف الأمريكيين، وطلب منه الحضور لإيران من أجل المزيد من المناقشة حول هذه الخطط.

وتحدث مسؤولين أمريكيون عن أنّ “ترامب” اتخذ قرار قتل “سليماني”، على الرغم من الخلافات في الإدارة حول أهمية ما قال بعض المسؤولين إنه دفق جديد من المعلومات الاستخباراتية حذّر من تهديدات للسفارات والقنصليات والعسكريين الأمريكيين في سوريا والعراق ولبنان.

وكان “سليماني” حينها قدّ أتمّ جولة بين سوريا ولبنان والعراق، لمتابعة أمور الميليشيات العسكرية التابعة له في هذه المناطق، حيث كان يخطط لهجوم وشيك، بحسب الصحيفة الأمريكية.

اقرأ أيضاً : رأس حربة إيران في المنطقة والجنرال الأكثر إجراماً “قاسم سليماني” قتيلاً!

وبيّن تقرير الصحيفة أنّ هناك مسؤولين أمريكيون يتحدثون عن أنّ قرار ترامب كان متهوراً، وذلك لضعف المعلومات التي تحدثت عن خطط “سليماني” وعدم تأكيدها، واعتبروا أنّ جولته الأخيرة في المنطقة كانت روتينية لتفقد ميليشياته فيها، ولا معلومات واضحة حول التخطيط للهجوم على المصالح الأمريكية بالمنطقة.

وأكدت الصحيفة إن الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” كان قد رفض خيار قتل “سليماني” نهاية الشهر الفائت واكتفى بخيار ضرب مواقع لميليشيات تابعة له بالعراق، إلا أنّ ماحدث بالسفارة الأمريكية في بغداد غيّر وجهة نظره.

يذكر أنّ مقتل قائد فيلق القدس الإيراني “قاسم سليماني” في 3 من الشهر الجاري، جاء بعد يوم واحد من مهاجمة محتجّون عراقيون ومقاتلون بميليشيات “الحشد الشعبي” للسفارة الأمريكية في بغداد.

اقرأ أيضاً : بالفيديو|| الوصايا الأخيرة لـ”قاسم سليماني” و”أبو مهدي المهندس” قبل مقتلهما بغارة أميركية

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق