الشأن السوري

جواد ظريف: “ترامب ووزير خارجيته وقحان لقتلهما أكبر من تصدّى للإرهاب”

قال وزير الخارجية الإيراني “محمد جواد ظريف” في كلمه له في مجمع الحوار بطهران اليوم الثلاثاء، إنّ التواجد الأمريكي بدأت نهايته في المنطقة.

وهاجم “ظريف” الرئيس الأمريكي ووزير خارجيته، واصفاً إياهم “بالوقحان”، بسبب استهدافهم لمن وصفه بأنّه أكبر رجل تصدى للإرهاب، في إشارة لـ”قاسم سليماني”.

وتحدّث عن حروب المنطقة المستمرة بأنها وفّرت الأرضية لانتشار “المجرمين والأشرار”، معتبراً أنّ أمريكا استفادت من هذا الأمر من خلال بيع الأسلحة بمليارات الدولارات، وأنّ ثمن السياسات الخارجية الأمريكية بغرب آسيا تجاوز ثمانية تريليونات دولار.

اقرأ أيضاً : تطورات إيران… تهديدات متبادلة مع ترامب وأوروبا تتواسط للتهدئة، وتركيا وحماس والأسد يعلّقون

وبلهجة تهديدية مبطّنة قال: ” الحرب التي تعتبر استثناء في العلاقات الدولية باتت اليوم قاعدة في المنطقة، لتعلم أمريكا بأنّ وعد الله قريب وأنّ الحق منتصر لا محالة”.

وأضاف: “إنّ الطريق الذي اختارته أمريكا لنفسها والمنطقة هو طريق الحرب وسفك الدماء”، مشيراً في الوقت نفسه إلى أنّ ما يجلب الأمن لغرب آسيا والخليج والمنطقة هو التفاهم والحوار، وأكد أنّ بلاده لاتزال “محور السلام” على أساس التعاون بين دول المنطقة

وجاءت تصريحات وزير الخارجية الإيراني، في الوقت الذي تجري فيه مشاورات مكثّفة في البيت الداخلي الإيراني من أجل بلورة طريقة الرد على مقتل “قاسم سليماني”، حيث أقرّ صباح اليوم البرلمان الإيراني حزمة صلاحيات جديدة لـ”فيلق القدس” من أجل السماح له بالرد عل مقتل قائده.

اقرأ أيضاً : ترامب يكشف عن موقفه من التصريحات الإيرانية حول نيتها امتلاك أسلحة نووية!

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق