الشأن السوريسلايد رئيسي

سقوط طائرة روسية جنوبي إدلب وتسجيل أعلى موجة نزوح منذ عام 2011

سقطت طائرة استطلاع روسيّة، صباح اليوم الثلاثاء، في أجواء جبل الزاوية بريف محافظة إدلب الجنوبي، وذلك أثناء قيامها بعمليات رصد واستطلاع جنوبي إدلب.

وأفاد مراسل وكالة ستيب الإخبارية في إدلب، نور الدين محمد، أنَّ فصائل الجبهة الوطنية للتحرير؛ المدعومة تركيًا، وضمن غرفة علميات “ولا تهنوا”، تمكّنت من تدمير قاعدة صواريخ مضادّة للدروع، ومقتل وجرح مجموعة عناصر لقوّات النظام السوري، وذلك على جبهة جرجناز في ريف إدلب الشرقي.

هذا واستهدفت قوّات النظام السوري، براجمة الصواريخ، بلدة معصران في ريف إدلب الشرقي، بالإضافة إلى قصف بالمدفعية الثقيلة والبراميل المتفجرة استهدف مدينة معرة النعمان ومحيطها بريف إدلب الجنوبي.

وثّق فريق “منسقو الاستجابة” في الشمال السوري، اليوم الثلاثاء، في بيان له، “مقتل 287 مدنيًّا بينهم 90 طفلًا، منذ بدء الحملة العسكرية لنظام الأسد وروسيا على محافظة إدلب، بالفترة بين 1 تشرين الثاني/ نوفمبر وحتى اليوم”.

اقرأ أيضاً : ارتفاع حصيلة ضحايا مجزرة “أريحا”، والنظام السوري يواصل قصفه على إدلب

وأشار الفريق إلى نزوح أكثر من 63.0645 عائلة، أي ما يقارب 359.471 نسمة خلال الحملة الأخيرة، وبذلك تُسجّل أعلى موجة نزوح منذ بداية الثورة السورية 2011.

اقرأ أيضاً : بالفيديو|| مصرع ثلاثة أطفال “دفنًا بالقمامة” داخل أحد المكبات على أطراف إدلب!

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق