الشأن السوري

معارضة حزب تركي تهدد أردوغان بلقاء بشار الأسد.. والسبب

هددت زعيمة حزب “الخير” التركي المعارض، ميرال أكشينار، اليوم الثلاثاء، خلال مؤتمر لحزبها بالعاصمة التركية أنقرة، الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بالذهاب إلى سوريا ومقابلة رأس النظام السوري، بشار الأسد.

وقالت، أكشينار، خلال المؤتمر مُتسائلةً: على ماذا حصلنا نحن بعد التجربة السورية؟ لقد أنفقنا نحو 40 مليار دولار على ملايين اللاجئين، وعرضنا جيشنا لحروب أهلية في سوريا ليس لنا بها ناقة ولا جمل، ولا نعلم متى سننتهي منها، على حدَّ قولها.

وتابعت المعارضة التركية، قائلةً: “يا سيد أردوغان، إذا لم تكن عقلانياً، فأنا مستعدة للذهاب إلى سوريا ومقابلة الأسد لحل هذه المشكلة”، وفق ما نقلته وسائل إعلامٍ تركية.

وحول إرسال قوات تركية إلى ليبيا، أوضحت أكشينار، أن “الأمر سيزيد سوءاً، وسيؤثر على تركيا بشكل سلبي”.

وقالت في ذات الصدد: “أصبحت السياسة التركية الخارجية قائمة على الكراهية، فعندما ننظر إلى كل هذا، نرى طموح أردوغان أن يصبح قائداً للشرق الأوسط، ونرى الكثير من الكراهية من جيراننا على الحدود”.

وأكدت أكشينار خلال مؤتمر حزبها أنقرة على أن “يستمر حزبها في معارضة تلك اللهجات التي لا حصر لها حيال السياسات الخارجية”، قائلةً: “سنحمي حقوق الأبرياء عن طريق تغيير تلك اللغة”.

اقرأ أيضًا: أردوغان يعلن رسمياً توجه قواته إلى ليبيا.. وينصح ترامب بعدم التصعيد مع إيران

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق