الشأن السوري

جثث لقتلى غير سوريون عليها آثار تعذيب في ريف الحسكة.. والتفاصيل

عثر صباح اليوم الأربعاء، رعاة أغنام بريف الحسكة الجنوبي ضمن مناطق سيطرة ميليشيا “قسد”، على 4 جثث لمجهولين مقيدة بالأيدي وعليها آثار تعذيب.

وذكر مراسل وكالة ستيب الإخبارية، عبد الرحمن الأحمد، أنّ رعاة أغنام عثروا على الجثث الأربعة في بادية الأربعين بالقرب من ناحيه مركدة بالريف الجنوبي لمحافظة الحسكة، ويعتقد أنها لمواطنين عراقيين.

وبسحب ما نقل مراسلنا عن مصادر محلّية بأنّ أشخاصاً من الجنسية العراقية كانوا يتجولون خلال الأيام الماضية في المنطقة ويبحثون عن أربعة مفقودين عراقيين.

وبيّن أنّ المنطقة هناك فيها تداخل جغرافي واجتماعي وعشائري كبير بين العراق وسوريا، ويمكن عبور الحدود السورية العراقية بتلك المنطقة بدون قيود للطرفين، والذي يعمل أبناؤها بتربية الماشية والرعي.

فيما تشير الروايات المتناقلة في المنطقة، إلى إمكانية تعرض هؤلاء الأشخاص لعملية خطف بغرض الابتزاز بطلب فدية مالية، أو عملية ثأر عشائري.

اقرأ أيضاً : اجتماع طارئ.. واعتقالات متبادلة وتوتر بين قوات النظام السوري و”قسد” بالحسكة!

واستبعدت المصادر المحلّية ضلوع خلايا تنظيم الدولة “داعش” بمثل هذه العملية، لبعدها عن المنطقة التي تسيطر عليها ميليشيا “قسد” منذ سنوات.

اقرأ أيضاً : بالفيديو|| أهالي قرية بريف الحسكة الشمالي يتظاهرون ضد “قسد”.. ويقطعون الطريق الواصل للرقة!

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق