الشأن السوري

قيادي سابق في المعارضة يقتل 3 أشخاص “ثأرًا” لأخيه “العجلوقة” في درعا

أقدم القيادي السابق في المعارضة السورية، المدعو مصطفى الكسم، على إعدام 3 شبان من الجنسية الفلسطينية، في مدينة درعا البلد، وذلك ردًا على مقتل أخيه الملقب بالـ “عجلوقة” بعبوة ناسفة.

وكان وسام مسالمة، الملقب بالـ “عجلوقة”، القيادي السابق في المعارضة أيضًا، قتل مع أحد مرافقيه، في الـ 24 من الشهر الماضي، بعبوة ناسفة فجّرها مجهولون، قرب دوار الكازية بمدينة درعا.

وأفاد مصدر محلي، أنَّه وجدت 3 جثث، اليوم الخميس، على دوار الكازية في درعا البلد، قال “الكسم” إنّه قتلهم “ثأرًا” لأخيه “العجلوقة”.

وكان مصطفى الكسم قيادي سابق في المعارضة، انضم للأمن العسكري بمصالحة مع النظام السوري، بعد سيطرة الأخير على مدينة درعا.

اقرأ أيضاً : يومٌ مُشتعل بالاغتيالات ومقتل عميد ومقدّم من قوات النظام بدرعا

وأوضح مراسلنا في درعا، محمد الحوراني، بوقتٍ سابق، أنَّ “وسام مسالمة” عمل لصالح فرع الأمن العسكري التابع للنظام السوري، بعد عملية المصالحة التي حدثت جنوب سوريا، وشكّل مجموعة تعمل لصالحهم بزعامة شقيقه مصطفى المسالمة المعروف بـ”الكسم”.

اقرأ أيضاً : اغتيال شخصية جدلية متنقّلة بين المعارضة والنظام السوري وتجارة المخدرات بدرعا

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق