الشأن السوري

أوّل زيارة رسميّة تجمع أمير قطر والرئيس الإيراني في طهران.. وهذه نتائجها

عقد أمير دولة قطر، تميم بن حمد آل ثاني، والرئيس الإيراني، حسن روحاني، اليوم الأحد، مباحثات ثنائية في العاصمة الإيرانية طهران، في أول زيارة لـ”بن حمد” إلى طهران منذ توليه الحكم.

وقال “بن حمد”: إنَّ “لقائي مع الرئيس -روحاني- كان جيدًا ومثمرًا، وتحدثنا عن تطوير العلاقات بين البلدين”، مؤكّدًا أنَّ “العلاقة مع إيران تاريخية، وشهدت تطورات كبيرة وكانت القنوات بيننا دائما مفتوحة”.

وأضاف الأمير، “نثّمن ونقدّر موقف الجمهورية الإيرانية، خلال السنوات الماضية، وما قدمته لنا خلال الحصار”، مشيرًا إلى أنَّ “الزيارة تأتي في وقت حساس جدًا في المنطقة”.

وكشف عن التوصل إلى اتفاق مع الرئيس “روحاني”، مفاده أنَّ “الحل الوحيد للأزمات تخفيف التصعيد والحوار”. مبينًا أنّه قد وجّه “دعوة لـ الرئيس الإيراني لزيارة قطر ونحن بانتظار هذه الزيارة”.

اقرأ أيضًا: قطر تعزي إيران وتصبغ علم بلادها بالأسود في يوم تشييع قاسم سليماني

بدوره، قال الرئيس الإيراني “روحاني”: “اتخذنا اليوم قرارات جيدة وهامة لتوسيع العلاقات بين البلدين، وقررنا زيادة وتيرة تبادل الزيارات بين البلدين”.

وأضاف في تصريحاته، “لدينا علاقات اقتصادية وتجارية وعلمية وثقافية جيدة مع قطر، وقررنا عقد اللجنة المشتركة بين البلدين بصورة سنوية، نظراً لأهمية الأمن في المنطقة لا سيما في الخليج قررنا الاستمرار بالتعاون والتشاور بين البلدين”.

يُشار إلى أنها الزيارة الأولى لـ “بن حمد”، منذ توليه الحكم، وذلك عقب مقتل قائد فيلق “القدس” التابع لميليشيا الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، والتزامن مع اعتراف إيران مسؤوليتها إسقاط طائرة ركاب أوكرانية عن طريق الخطأ، والتي أودت بحياة 176 شخصًا كانوا على متنها.

اقرأ أيضًا: بالفيديو|| أمير دويلة قطر يصل طهران في أوّل زيارة له منذ توليه الحكم

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق