عدسة ستيبمحلي

خاص|| العلويون غاضبون من النظام السوري لإهماله الواقع الخدمي بالساحل.. وأوروبا هي وجهتهم!

شهدت مناطق الساحل السوري “الخاضع لسيطرة قوات النظام السوري”، خلال الأسابيع الأخيرة، حالة من الاستياء في أوساط الحاضنة الشعبية من الطائفة العلوية “طائفة رأس النظام السوري”، على خلفية إهمال مؤسسات حكومة النظام للواقع الخدمي بالساحل، على حساب الاهتمام بتحسين الخدمات بقاعدة حميميم العسكرية الروسية.

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في الساحل السوري، ياسين العمر، إنَّ الفيضانات التي تشهدها مدن الساحل السوري عند كل هطول مطري، هو نتيجة إهمال المؤسسات الخدمية بصيانة البنى التحتية في المنطقة، وهو ما يؤدي لانسداد مجاري تصريف مياه الأمطار، وبالتالي فيضان الشوارع.

وتابع مراسلنا أنَّ المؤسسات الخدمية تتوجه وترسل آلياتها من مدن اللاذقية وجبلة وأريافها باتجاه قاعدة حميميم العسكرية الروسية بهدف العمل على تحسين مظهر القاعدة من الخارج والداخل.

اقرأ أيضًا: شاهد بالفيديو|| أهالي جبلة غاضبين “معقول مافي سيارة إسعاف تنقل الشهيد من براد المشفى لبيت أهلو”!!

وأضاف مراسلنا أنَّ الأسابيع الأخيرة شهدت موجة نزوح لأبناء الطائفة العلوية عبر البحر باتجاه أوروبا، عقب شعورهم بخيبة الأمل من النظام السوري الذين وقفوا بجانبه وكانوا خزانه البشري في حربه ضد الشعب السوري طيلة السنين الماضية.

ونوَّه مراسلنا إلى أنَّه تم تسجيل حالة غرق لمعلمة من “الطائفة العلوية” تنحدر من مدينة جبلة، بعد محاولتها العبور إلى اليونان، قبل عدة أيام، فيما يستمر أهالي المنطقة بمحاولة الفرار منها.

وكانت عدة أحياء باللاذقية وجبلة شهدت خلال الآونة الأخيرة فيضانات غمرت الشوارع بشكل كلي، ووصلت ببعض المناطق إلى نحو متر من الماء، ما دفع بالأهالي لتسيير القوارب في الشوارع، بخطوة تهكمية ضد إهمال النظام السوري للساحل.

 

اقرأ أيضًا: مدينة جبلة وقراها, سوء في الواقع الخدمي على جميع الأصعدة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق