الشأن السوريسلايد رئيسي

ضحايا مدنيين بتفريق “قسد” لمظاهرة بريف دير الزور.. وتعزيزات عسكرية إلى المنطقة!

أفاد مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في دير الزور وريفها، عبدالرحمن أحمد، أن أهالي قرية الكبر بريف ديرالزور الشمالي الغربي، خرجوا اليوم الأحد، بمظاهرة احتجاجاً على السرقات والإهانات التي تعرضوا لها.

وأوضح مراسلنا، أن المظاهرة جاءت على خلفية قيام عناصر من ميليشيا “قسد”، بحملة مداهمات اعتقلت على إثرها أربعة شبّان من القرية المذكورة.

وأكد مراسلنا في المنطقة، أن اشتباكاً جرى بين الأهالي وعناصر ميليشيا “قسد”، أثناء التظاهرة الاحتجاجية، حيث أطلقت العناصر الرصاص الحي على المتظاهرين، ما أدى إلى مقتل شاب يُدعى، ربيع محمود الحمدي، إلى جانب إصابة أربعة آخرين.

وأشار مراسلنا إلى أن الأهالي، قاموا على إثر ذلك بمهاجمة المقرات التابعة لميليشيا “قسد” في القرية المذكورة، لافتاً إلى أن عناصر قسد هربت منها بعد مقتل الشاب.

وبحسب مراسلنا فإنّ ميليشيا “قسد” استقدمت على إثر ذلك قوة كبيرة مكونة من 70 آلية، وتمركزوا بأطراف ومداخل القرية.

اقرأ أيضاً : تجدد المظاهرات شرقي دير الزور، والأهالي يطالبون بحصصهم من عائدات النفط

وعلى صعيدٍ متصل، أكد مراسل وكالتنا أنه وأثناء خروج الأهالي لتشييع الشاب القتيل، حدثت اشتباكات مع عناصر “قسد”، منوهاً أن الأخيرة تقوم بشنّ حملة مداهمات واعتقالات بقرية الكبر.

اقرأ أيضاً : بالفيديو|| مظاهرات طلابية بريف دير الزور ضد الفاسدين بمجلس “قسد” المدني

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق